الجزائر من الداخل

وزير الأشغال العمومية ينفجر للدفاع عن حداد

 

 

 

 

 

فاجئ  صحفي يعمل لحسب قناة  بير تي في  وزير الأشغال العمومية  بسؤال  حول  صفقة  انجاز  جزء من الطريق العابر للصحراء  التي  حصل عليها  المقاول  الأكبر في الجزائر  علي  حداد ،  والتي أثارت  الكثير من الجدل   حول قانونيتها ومشروعيتها.

 الوزير  انفجر في وجه  الصحفي  قائلا ” أنت مبعوث ”  يعني أن موضوع المقاول الأكبر   علي حداد وحصوله  على الصفقات بالدوس على القانون ، ا يجب أن يثار، المجمع حل على الصفقة بتطبيق  قانون العرض الأفضل بدل من العرض الأقل، في منافسة شرسة مع مؤسسة زرواطي ، مع العلم  أن   المشروع  اقترحت مؤسسة زرواطي   انجازه بمبلغ  1500  ملاير سنتيم بينما قدم علي حداد عرضا لإنجاز المشروع بمبلغ 1750 مليار   سنتيم ،  وهو ما يعني أن  الكلفة في رض  حداد تتجاوز عرض  زرواطي بنسبة 25 بالمائة ،    وزير الأشغال العمومية عبد القادر والي قد أكد خلال زيارته الأخيرة إلى ولايتي الجلفة و الأغواط نهاية الأسبوع الماضي لتدشين بعض المقاطع المنجزة في الطريق السيار شمال جنوب ، أن ” العرض المالي الأقل ” لم يعد معيارا أساسيا في منح الصفقات العمومية ، مؤكدا أن الوزارة تكبدت خسائر كبيرة في وقت مضى عندما أخلت شركات المقاولة التي قدمت عروضا أقل بمواعيد التسليم و الأكثر أنها سلمت في النهاية مشاريع ” كرتونية” تشوبها عيوب كبيرة لتجد الوزارة نفسها مرغمة لإنفاق مبالغ مالية إضافية والبحث مرة أخرى عن شركات مقاولة جديدة لتولي مشاريع الإصلاح و الصيانة. و كانت صفقة انجاز مقطع الجلفة – الأغواط التي ضفر بها مجمع علي حداد قد رافقها لغط إعلامي كبير ، حيث تساءلت جهات عديدة عن سبب منح الصفقة لشركة قدمت عرض مالي كبير مقارنة بشركات أخرى أقل عرضا قبل أن يحسم الوزير والي هذه المسألة عندما قال أن العرض المالي بات معيارا ثانويا في منح الصفقات و تسبقه معايير عديدة أخرى  .