الجزائر من الداخل

مؤكدا ان اشغال مشروع الطريق العابر للصحراء تسير بطريقة جد متقدمة والي: الوضع الامني في الساحل لم يؤثر على مشاريع القطاع

 

 

أفاد وزير الأشغال العمومية عبد القادر والي أن “وتيرة انجاز مشروع الطريق العابر للصحراء تسير بطريقة جد متقدمة في الأشغال “، مؤكدا انه “تم بذل جهود معتبرة في سبيل استكمال هذا الانجاز الإفريقي، مضيفا أن جميع ورشات انجاز الطرق في اقصى جنوب البلاد لاتزال مفتوحة وأن الوضع الحالي في الساحل لم يؤثر على مشاريع القطاع على التراب الجزائري”، مؤكدا ان “العمل متواصل على مستوى كل مشاريع انجاز الطرق بولايات اقصى الجنوب” مبرزا ان قطاعه “يأخذ بعين الاعتبار الوضعية الامنية الحالية على مستوى منطقة الساحل”مشيرا ان “هناك تنسيق محكم بين الجزائر ودول الجوار في اطار تجسيد مشاريع مد الطرق وهذا في اطار تبادل الزيارات بين الخبراء والمسؤولين في هذه البلدان وتابع ان مشاريع القطاع الجاري تنفيذها لا سيما بولايتي تمنراست واليزي متواصلة ولا تعرف اي إشكال”.  

وفي ندوة صحفية عقدها على هامش أشغال الدورة 64 للجنة الربط للطريق بفندق الجيش بالجزائر العاصمة أن “المبلغ الإجمالي المخصص لانجاز طريق الوحدة الإفريقية الرابط بين الجزائر العاصمة بهذه الدول يقدر بـ 3 ملايير دولار أي ما يعادل 212 مليار دج “، مضيفا أن “انجاز هذا الطريق لم يكن ليصل للمستوى الذي يعرفه اليوم لولا الجهود الجبارة التي بذلتها الدولة الجزائرية ، وكذا الدول الأعضاء للجنة الربط للطريق العابر للصحراء”، مؤكدا أنه “خلال الخماسي الجاري تمت المبادرة بعدة نشاطات على الطريق العابر للصحراء قصد جعله يكتسي طابع طريق سيار “شمال-جنوب” على طول إجمالي قدره 846 كم وعابر لولايات البليدة ، المدية، الجلفة ، الاغواط ، وغرداية” ، مذكرا أن “سيتم اليوم تسليم 60 كلم من الطريق السيار شرق – غرب بين البليدة والمدية بعد الانتهاء من أشغال المقطع الرابط بين الشفة والبرواقية والذي كان يشكل الجزء الأكثر تعقيدا من هذا المشروع بعد إتمام عملية انجازه “.

س.سيدعلي