المغرب الكبير

الإفراج عن 6 بحارة أتراك مختطفين في نيجيريا

 

 

 

 

أطلق سراح ستة بحارة أتراك، كانوا اختطفوا جنوبي ميناء “بورت هاركورت” بنيجيريا، بحسب ما كشفه محامي الشركة المشغلة للسفينة.

وأشار المحامي “فهمي أولغنر” في بيان له الثلاثاء، أن أفراد طاقم السفينة الستة اختطفوا أثناء إبحارهم قبالة سواحل نيجيريا في 11 نيسان/ أبريل الجاري، لافتاً إلى أن عملية إطلاق سراح البحارة “إلكاي أولغون”، و”خلوق بوران”، و”فرقان طوبجو”، و”محمد باباجان”، و”سكري دومبك”، و”إراي فالاي”، جرت في 25 نيسان.

وأضاف أولغنر، أنه إجريت فحوص طبية للبحارة، مؤكداً أن حالتهم الصحية جيدة

وأعرب أولغنر عن شكره لوزارة الخارجية التركية، ووزارة المواصلات والاتصالات والنقل البحري، إضافة إلى المسؤولين والمؤسسات المعنية على جهودهم من أجل إطلاق سراح البحارة.

وكان السفير التركي في العاصمة النيجيرية أبوجا، هاقان تشاقيل، قال في تصريحات للأناضول، يوم 11 نيسان الحالي، إن 6 من بحارة سفينة تابعة لشركة تركية خاصة، بينهم قبطانها، خطفوا في وقت مبكر صباح اليوم، من السفينة، خلال وجودها على بعد 90 ميلا جنوبي بورت هاركورت.

وأوضح السفير أن المنطقة التي جرى فيها الاختطاف، غير آمنة على الإطلاق، وحافلة بالقراصنة، مشيراً أن المنطقة نفسها، شهدت سابقا الكثير من عمليات الاختطاف من أجل الحصول على فدية، وهي قد تكون سببا في إختطاف البحارة.