في الواجهة

بوحجة سيمنع من دخول مكتبه !!

س / العربي
ــــــــــــــ

بعد 3 اسابيع من أزمة البرلمان وتمسك الرئيس بمنصبه و موقفه، يخطط عدد من من نواب أجزاب السلطة لتصعيد جديد ضد رئيس المجلس الشعبي الوطني ، عبر منعه من دخول مقر المجلس آخر التسريبات من مبنى زيغود يوسف حول أزمة البرلمان أكدت أن رؤساء الكتل البرلمانية للموالاة تخطط لتنظيم لتنظيم وقفة إحتجاجية أمام باب المجلس ومنع رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة من دخول والضغط عليه أكثر من أجل تسريع بتقديم إستقالته فورا ، في حين أكدت ذات الجهة المسربة للمعلومة أن كل الكتل رفضت جملة وتفصيلا الدخول في أي وساطة ومطلبهم الوحيد إستقالة بوحجة ورحيله من المنصب ، معتبرين أن خرجته الميدانية بشوارع العاصمة تعد إستفزاز لهم لهذا سيصعدون من تحركهم لإيجاد حل للوضع خصوصا وأنهم متمسكين بتجميد نشاطاتهم كليا عكس المعارضة الرافضة للدخول في هذا الصراع، في حين خالف رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة البوصلة التي كان يمشي عليها ورمى بخلافه وصراعه للشعب ميدانيا وإفتراضيا ، حيث إستعمل موقع التواصل الإجتماعي الشبيبة للوقوف بجانبه وصد محاولات زعزعته ، قد تحول جدار بوحجة على الموقع الفايسبوك إلى ما يشبه لجنة مساندة وتعاطف معه من مواطنين يعتقدون أنه وقع ضحية مؤامرة من قبل الحكومة