في الواجهة

حرب الكترونية بين أنيس رحماني و أمير ديزاد…ومجمع النهار يصف أمير بخائن الوطن

وصف مجمع النهار لمديره أنيس رحماني في موضوع منشور على الموقع الإلكتروني أمير دي زاد بخائن الدين والوطن والهارب من العدالة بعدما أطلق حملة فايسبوكية لغلق قناة النهار ونشر صورة للميكروفونات القناة وحتى بطاقات الصحفيين الشخصية ، في حين ثبت في أول التحقيق الذي باشرته مصالح الدرك الوطني أن نائب أفلاني متورط في القضية ، وإتهمت القناة أمير دي زاد بتلقي أموال لضرب شخصيات سياسية و تشويه سمعة أشخاص ، وتورط في هذه القضية التي أشعلت الصفحات الفايسبوكية رجال مال وأعمال والهدف إبتزاز ونشر صور، و أكدت قناة النهار التي وجهت بوصلتها طيلة اليوم للدفاع عن نفسها أن صفحات فايسبوكية بأسماء عديدة سقطت تباعا في يد الأجهزة الأمنية وكلهم متهمين بإنتهاك أعراض الجزائريين خاصة ممن يتبوؤون مناصب في الدول