ولايات ومراسلون

بومرداس..هذه تفاصيل الإطاحة بعصابة خطيرة مختصة في سرقة و تهريب السيارات وهذا ماتم حجزه؟

طوت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء بومرداس، ملفا خاصا بعصابة خطيرة متخصصة في سرقة ،تزوير وتهريب السيارات بلغ عددها 10 سيارات ، تورط فيها 5 متهمين اثنين منهما صاحبا محل للمطالة ببودواو و آخرين من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقات ،و المتاجرة بالمخدرات و بالتالي إحالته على محكمة الجنايات للفصل فيه .
وقائع القضية جاءت على إثر تمكن عناصر الأمن من القبض على أحد المتهمين المدعو »حسان« كان على متن سيارة من »رونو 21«دون وثائق و بعد التحريات تبين أن المتهم يعمل في مجال مطالة السيارات و لديه محلا خاصا بذلك بأولاد هداج و قد قام هذا الأخير بتغيير بعض الشكل الخارجي كما ركب لوحة ترقيم غير الأصلية ،و أثناء سماع هذا الأخير أكد أن المتهم الأول الذي لا يزال في حالة فرار هو من أحضر له معظم السيارات التي عثرت عليها الشرطة بحظيرة محله لغرض تعديلها لا أكثر بعد أن تعرضت لحادث مرور ، ولكن لم يكن لديه أدنى علما بأنها مسروقة أو أنها من دون وثائق رسمية أما لحظة القبض غلبه فحدث أنه عان من اكتظاظ في محله أراد نقل السيارة المضبوطة بحوزته لمستودع خاص بالمتهم الثالث المتقمص لدور الوسيط في بيع هذه السيارات المزورة .
ولكن تقرير الخبرة توصلت إلى أن السيارة هي نفسها التي تم التبليغ عن سرقتها قبل شهرين من الآن أما عن سيارة »الأتوس «فقد توصل الخبير كذلك إلى أن رقمها التسلسلي غير موجود تماما ليعود المتهم الأول ويراوغ مصرا أنها ملك لأحد الأشخاص يجهل هويته أحضرها كذلك لتعديلها أما عن » كليو« فأوضح أنها لأحد المشترين أرجها له بعد اكتف أن رقمها التسلسلي غير واضح أما سيارة »البورا« فثبت أن بطاقتها مزوره الرمادية و تحت اسم امرأة و كذلك الأمر بالنسبو ل 4 سيارات أخرى تم التصرف فيها بنفس الطريقة و منه تبين أن المتهم يختفي وراء عمل دهن السيارات للقيام بأعمال التلحيم و التغيير في الشكل الخارجي للسيارات المسروقة هذه الأفعال التي لم ينكرها المتهم، و اعترف بتعاونه مع المتهم الثالث لما كان ينقل إليه سيارات مسروقة يقوم المتهم هو بتغيير شكلها الخارجي في حين تقتصر مهمة المتهم الثالث المتابع بالمشاركة في التزوير، و هذا بمساعدة مجهولين في اعداد لوحات مزورة وكذلك بطاقات رمادية .
خ. بلقاسم