مجتمع

33 قضية تخص هتك العرض وإغتصاب الأطفال

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-03-27 11:49:34Z | |

العربي سفيان
ـــــــــــــــــــــــ
خصص مجلس قضاء العاصمة في دورته الجنائية الثانية مدة شهر كامل للنظر في 33 قضية تخص هتك العرض والإغتصاب الأطفال ، حيث سيتم التطرق لمثل هذه القضايا بمحكمة الدار البيضاء بالعاصمة من نهاية شهر أكتوبر الى غاية نهاية نوفمبر، في حين أنه متواجد 224 موقوف في قضايا أخرى على غرار الأفعال الإجرامية المرتكبة كالقتل والأفعال الإرهابية وجرائم المخدرات

وأفاد تقرير إطلعت عليه ”الجزائرية للأخبار” أن الأرقام الموجودة بالمحاكم يهم فقط الحالات التي تابعها أو تواصل معها أهالي الضحايا ، لأنه يصعب تحديد النسبة الحقيقية لعدد الأطفال ضحايا الإستغلال الجنسي، إذ يقع في كثير من الأحيان التستر على هذا النوع من الجرائم، لأنها تدخل في إطار الفضيحة والتستر عليها

وقد أشارت المصادر التي أوردت الإحصائيات إلى أنه تم تسجيل إرتفاع محسوس في حالات الإعتداءات الجنسية على فئة الذكور بزيادة قدرت بـ 5 في المائة مقارنة بالسنوات المنقضية، الأمر الذي يدق نواقيس الخطر التي طغت بها ظاهرة الإعتداءات على القصر، وتحديدا الأطفال الصغار الذين أصبحوا مهددين في مجتمع تربطه أواصر تعاليم الدين الإسلامي المنافية لمثل هذه الأفعال الشنيعة وتربطه ثقافة الحفاظ على الشرف، وتحديدا شرف الطفل البريء الذي لا يفقه غير اللهو واللعب مع أقرانه، وهو ما يستدعي إعلان حالة الطوارئ في مجتمع ضعفت عزيمته بالرغم من تعاظم شائجة الأصول الدينية والأعراف الإجتماعية، غير أنه وفي تعاقب الأزمنة تصاعدت هذه الظاهرة المقززة للنفس البشرية، وهو ما بات يحدث إنشقاقا وخوفا وذعرا وسط الأولياء الذين يتخوفون على مصير أطفالهم، وأصبحوا يرافقونهم إلى كل مكان ذهابا وإيابا إلى المدرسة، أو إلى أي مرفق ترفيهي خوفا من هذه الذئاب البشرية المجردة من الإنسانية، خاصة وأن هذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا قد أخذت منعرجا خطيرا، خلال السنوات الأخيرة