ولايات ومراسلون

اذاعة غرداية تعتذر رسميا وتتخذ اجراءات قانونية في حق المذيع

اعتذرت مساء أمس الأربعاء اذاعة غرداية رسميا لمتتبعيها عبر الأثير وعلى لسان مديرها مختار بهناس ، بعد بث حصة مسجلة يوم الاثنين المنصرم بعنوان تراث وكنوز والتي أساءت للمجتمع الميزابي من طرف مستضيف الحصة .

وجاء هذا الاعتذار بعد موجة سخط واستنكار واسعين من قبل شريحة المجتمع الميزابي ومراسلة الهيئات العليا بالبلاد قصد التدخل واتخاذ الاجراءات اللازمة والردعية ، واعادة الاعتبار عبر أمواج غرداية للثقافة الوطنية عبر جميع رموزها بما تتماشى مع قيم الشعب الجزائري وتعزيز لحمته ونشر الحقائق التاريخية من مصادرها ، اضافة الى السهر على عدم التحيز وضمان الاحترافية ومنح مزيد الفرص التي يخولها الدستور، ولن يتأتى ذلك الا بمحاصرة التضليل الاعلامي ، وترقية الكفاءات الاعلامية النزيهة والسعي للاحترافية والموضوعية في العمل الاعلامي حسبما جاء في نص الشكوى الموقعة من طرف نواب الولاية عن الغرفى السفلى بالبرلمان .

من جهته أكد مدير الاذاعة أن القضية تم تحويلها مباشرة الى المديرية العامة واتخذت اجراءات قانونية صارمة في حق مذيع الحصة طبقا للنظام الداخلي للمؤسسة بعد فصله من العمل الى غاية مثوله أمام مجلس الـتأديب ، مطمئنا في ذات السياق مواطني وساكنة الولاية أن الاذاعة ومنذ تأسيسها على مستوى الولاية لطالما حرص ولا زالت تحرص على اللحمة والتعايش بين أطياف المجتمع الغرداوي .