مجتمع ولايات ومراسلون

البويرة/ 1600 عائلة تنتظر غاز المدينة ببلدية قرومة

في تأكيد له للجزائرية للاخبار يقول والي ولاية البويرة ان الغاز سيدخل الخدمة خلال شهر نوفمبر المقبل حيث لا تزال ازيد من 1600 عائلة ببلدية قرومة الواقعة بأعالي الأخضرية، شمال غرب البويرة، تنتظر نصيبها من الغاز الطبيعي على غرار كل بلديات الولاية ، بعد انتهاء أشغال هذا المشروع الذي ينقصه تنصيب العدادات، للسماح باستغلال هذه المادة الحيوية وإنهاء معانات العائلات التي طالت مع قارورة غاز البوتان، في منطقة تعرف بقساوة مناخها وصعوبة تضاريسها على طول أيام السنة. يعرف مشروع ربط بلدية قرومة بشبكة الغاز الطبيعي تأخرا في الإنجاز، بعد أن مر على انطلاق الأشغال على مستواه أزيد من ثلاث سنوات، بسبب التوقفات الدورية لأشغال المشروع الذي يدخل ضمن البرنامج الخماسي العادي 2010 / 2014، إذ يمتد مشروع الشبكة على مسافة تزيد عن 81 كيلومترا من أصل خمسة مواقع، لتمس 1670 عائلة بالبلدية، في انتظار انطلاق الأشغال عبر مناطق مجاورة تمت برمجتها ضمن البرنامج الخماسي الجاري 2015 / 2019، منها منطقة أولاد عيسى وتيفيراس وعين البيضاء التي يشكو سكانها، عدم انطلاق الأشغال بها، رغم أنها منطقة سكنية كبيرة ينتظر سكانها موعد انطلاق المشروع على أحر من الجمر. الجزائرية للاخبار رفعت هذا الانشغال لوالي الولاية مصطفى ليماني اين اكد لنا عن تحديد شهر نوفمبر الداخل كآخر أجل لدخول شبكة الغاز الطبيعي لسكنات بلديتي الزبربر وقرومة المجاورة، بعدما فاقت نسبة تقدم الأشغال على مستوى شبكة النقل المتأخرة 85٪، على أن يمس كمرحلة أولى 440 منزلا ببلدية الزبربر، في انتظار استفادة باقي العائلات من هذه المادة الحيوية التي تعتبر مطلبا ملحا لسكان هذه المناطق المعروفة بقساوة شتائها وصعوبة تضاريسها الجبلية الوعرة، خاصة ونحن مقبلين على فصل الشتاء فصل البرودة القاسية اين يكثر الطلب على قارورات الغاز وفي ظل غياب مخازن كافية بالمنطقة لتلبية حاجيات السكان اين يضطرون للبحث عنها في كل مكان . البويرة.هطال ادم