أخبار هبنقة

نظرية ” النهب المنظم في القانون المعظم ” اراضي ذات طابع تجاري تحت غطاء الترقية السكنية

عبد الحي بوشريط
ــــــــــــــــــ

آخر ابتكارات المسؤولين لـ ” النهب ” الريمي ما اقدم عليه والي ولاية غربية ، مع مرقي عقاري جاء من سطيف ، اراضي تصل قيمتها للميارات تتعدى قيمة المتار المربع 15 مليون سنتيم للمرقي تحت غطاء بناء سكنات .
حصل مرقي عقاري من ولاية سطبف على 14 قطعة ارض بمساحات مختلفة في عاصمة ولاية غربية، حتى هنا الأمر عادي غير العادي في الاراضي التي منحت للمرقي العقاري هو أنها اراضي مزدوجة الإستعمال ، كل الاراضي التي منحها والي الولاية لـ المرقي العقاري تقع في واجهة طرق رئيسية تصلح 200% للنشاط التجاري والمضاربة في العقار، تحت غطاء الترقية السكنية وبناء السكنات، وبينما ق\ف صاحبنا الوالي بمشاريع الترقية العقارية الرسمية في مواقع بعيدة جدا أعطى ” ممو العين ” للمرقي العقاري في مواقع صنفت في مخططات رسمية كمساحات عمومية أو مناطق للتوسع لصالح هيئات رسمية ، مبروك على المرقي العقاري اراضي البايلك بالدينار الرمزي .