مجتمع

وضع حد لنشاط عصابة بحوزتها اموال مزورة وكتب وطلاسم وسم الزرنيخ بغرداية

تمكنت مصالح امن دائرة القرارة شمال شرق عاصمة الولاية غرداية من وضع حد لنشاط عصابة خطيرة تنشط بثلاثة ولايات في تزوير العملة النقدية
، كما تستعمل طرق الشعوذة بعد ورود معلومات منذ ثلاثة أشهر ، ليتم مباشرة التحري واستعمال الوسائل التقنية إلى غاية التمكن من توقيف أحد المتورطين ينحدر من ولاية الوادي تلبس بحمل مبلغ 45 مليون سنتيم مزورة من فئة 100دج، أين تم التحقيق المعمق معه، ليتم كشف مكان تواجد باقي أفراد الشبكة بولاية الجلفة.

ليتم بعدها إذن من وكيل الجمهورية لتمديد الاختصاص و تنفيذ عدد من التفتيشات بعدد من المواقع بولاية الجلفة، ليتم توقيف 3 متورطين آخرين و حجز 100 وثيقة هوية ، منها وثائق مزورة وأخرى سلبت من أصحابها لغرض التزوير، إضافة إلى عدد كبير من الصور الشمسية التي كانت تستعمل في التزوير.

هذا إضافة إلى كتب شعوذة بها طلاسم سحرية خطيرة و كمية من الأقراص المهلوسة وكمية من المخدرات التي تستعملها العصابة ، الى جانب كميات من العقاقير الخطيرة منها الزئبق الأبيض النادر وكمية من سم الزرنيخ القاتل، إضافة إلى كميات من عقاقير خطيرة أخرى.

وقد تم تحويل الموقوفين على وكيل الجمهورية بمحكمة غرداية الذي أحالهم على قاضي التحقيق بنفس المحكمة والذيأمر بإيداعهم الحبس المؤقت بتهم خطيرة منها تكوين عصابة أشرار بغرض ارتكاب الجناية.
توفيق ك