في الواجهة

هذه المرة الطلاق بالثلاثة بين علي حداد السلطة والدليل هو

س العربي / ح لراس
ــــــــــــــــــ
قبل عدة اسابيع تقدم منتدى رؤساء المؤسسات بطلب للجهات الوصية من أجل الحصول على إذن لتنظيم جامعة صيفية للمنتدى في المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال في سطاوالي بضواحي العاصمة، إلا أن الطلب رفض عبد أن انتظر على حداد عدة اسابيع دون ان يتلقى أي رد مع أن طلبات الملياردير المقاول كانت قبل أقل من سنة عبارة عن أوامر صارمة ، اليوم الأواضع تغيرت واضطر علي حداد ورفقائه لتنظيم جامعتهم الصيفية في ولاية الوادي الأكثر خطورة في الموضوع هو أن رئاسة الجمهورية لم ترد اصلا على طلب الرعاية الذي تقدم به منتدى رؤساء المؤسسات الذي بات منظمة غير شرعية بعد رفض وزارة العمل اعطائه صفة نقابة ، وكما قال مصدر مقرب ” الحكومة مراهيش سامعة لا بحداد و لا بجامعته الصيفية ” التي نظمها اليوم السبت بولاية وادي سوف وسط غياب كلي للطاقم الحكومي الذي خرجوا كلهم لتفقد قطاعاتهم ، بحيث نظم الوزير الأول أحمد أويحي ندوة صحفية بالعاصمة ، وولد عباس تنقل إلى بشار ، و وزير الداخلية نور الدين بدوي تنقل إلى ولاية وهران ، ووزير الموارد المائية محمد نسيب و وزيرة التربية نورية بن غبريت تفقدا قطاعاتهم أيضا ، وتعتبر أول جامعة صيفية لحداد ينظمها بين مواليه ولم تعهد خرجات ومنتديات الأفسيو لرئيسها علي حداد، غياب الطاقم الحكومي، وكانت أول مداخلة لأول مقاول في الجزائر تتمحور حول مطالب تنقية المناخ الأعمال ، و أن يحظى مناخ الأعمال الخاص بالأولوية وبصفة مستعجلة