المغرب الكبير

لأول مرة تدريبات عسكرية بين الجيشين التونسي والسعودي

AFP
ـــــــــ

قال وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، الخميس، إن “بلاده ستجري تدريبات عسكرية بالتعاون مع الجانب السعودي في مجال القوات الخاصة والإسناد الصحي للجيوش خلال الأيام القليلة القادمة”.
جاء ذلك حسب بيان أصدرته وزارة الدّفاع التونسية بشأن مقابلة جمعت الزبيدي بمقر الوزارة، الخميس، بسفير السعودية في تونس، محمد بن محمود العلي.
وتشمل تدريبات الإسناد الصحي للجيوش سرعة الإخلاء الطبي للمصابين بالوسائل الجوية، وتقديم المساعدة الطبية الاستعجالية، وتجهيز العنصر الطبي للتدخل السريع بالمعدات الطبية والمواد الصيدلانية الضرورية.
ووفق البيان الذي تلقت “الأناضول” نسخة منه، ثمّن الزبيدي خلال لقاء السفير السعودي “التدريبات العسكرية المشتركة بين جيشي الطيران التونسي والسعودي”، التي انطلقت مؤخرا.
ووفق تصريحات صحفية للعميد ركن خالد السهيان، الملحق العسكري بسفارة السعودية لدى تونس، وصلت إلى تونس الإثنين الماضي قوات جوية ملكية سعودية للمشاركة في تلك المناورات العسكرية المُشتركة مع جيش الطيران التونسي التي تجرى تحت اسم “القيروان 1”.
وتتواصل هذه المناورات، التي تعد الأولى من نوعها بين البلدين، لمدة أسبوعين، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).
ودعا الزبيدي خلال اللقاء ذاته إلى “إعداد اتفاقية تعاون بين البلدين خصوصية في مجال الطب العسكري تعنى بالتكوين (التدريب) وتطوير البحوث الطبية وتبادل الخبرات”.
من جهته، عبر السفير عن ارتياحه حول تطور التعاون العسكري بين تونس والسعودية، لافتا إلى أن “التمرين المشترك في مجال الطيران خطوة إيجابية لتبادل الخبرات في مجال الإمداد والإسناد الفنّي”.
وأعرب عن أمله في أن يشمل التعاون مجالات متنوعة على غرار الصحة العسكرية والتصنيع العسكري خاصة أن السعودية بلغت فيهما أشواطا متقدمة.
كما استعرض الطرفان الروابط الأخوية المتينة والتاريخية القائمة بين البلدين والإرادة المشتركة في العمل من أجل مزيد النهوض بالتعاون العسكري.