الحدث الجزائري

على الجرائد أن تبحث عن التمويل بنفسها أو أن تموت في صمت

 

 

 

قالها وزير الاتصال   بشكل غير مباشر إن على الصحف  الخاصة أن تبحث  لنفسها عن مصادر التمويل ،  وأن لا تعتمد فقط على الإشهار ، 

 بإمكان الصحافة المكتوبة الاستمرار في الوجود إذا ما التزمت الاحترافية في الأداء الإعلامي، والاحترافية في مفهوم  حميد قرين  هي  فبركة صور الرئيس !!       الوزير قال إن الاحترافية تأتي  عبر  نشر المعلومة الصحيحة والموثوقة واحترام الذوق العام للقراء والتوجه نحو تصور جديد للصحافة المكتوبة لا تعتمد على الاشهار فقط لاستمرارها.  

 

 أكد وزير الاتصال، السيد حميد قرين، في ندوة صحفية نشطها أمس على هامش زيارته لولاية أدرار، أن الجرائد مؤسسات اقتصادية تخضع لمنطق الربح والخسارة، وعليها أن تتجدد وتبحث عن مخططات إنمائية للحفاظ على استمراريتها وتنويع مداخيلها، ولا يجب أن تبقى معتمدة على الوكالة الوطنية للإشهار. هذه الأخيرة التي هي أيضا مؤسسة اقتصادية تتأثر بتراجع نسبة الإشهار بفعل انعكاسات الأزمة الاقتصادية الوطنية والعالمية، والتي أثرت بشكل محسوس على عديد البرامج، ومن ثم على المناقصات الإشهارية. الوزير لم يخف أيضا تفاؤله بأن تسترجع وكالة النشر والإشهار عافيتها ربما بين شهر ماي وجوان القادمين. ومن جهة أخرى كشف قرين أن وزارته ستطلق مسابقة جائزة الإذاعة الثقافية يوم ١٦ ديسمبر القادم، تشمل عدة مجالات ثقافية، كالرسم والسينما والأدب وغيرها. وتشارك فيها ٤٨ إذاعة محلية جهوية.