أحوال عربية

بوتين يسعى لتحقيق تفاهم ايراني اسرائيلي هذه هي شروطه

منقول
ــــــــــ

تسعى روسيا لتحقيق اتفاق بين اسرائيل و ايران يتضمن وقفا للغارات الاسرائيلية على سوريا مقابل تعهد ايران بوقف شحنات السلاح إلى سوريا وحسب تقرير نشره موقع استخباراتي إسرائيلي، عن سعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى إبرام صفقة بين إسرائيل وإيران تتعلق بسوريا.
وفي خضم النزاع الحالي بين روسيا و إسرائيلتتحدث تسريبات عن صفقة روسية عرضت على إسرائيل تقضي بوقف الغارات الإسرائيلية على سوريا، مقابل إيقاف إيران شحنات الأسلحة إلى دمشق.
وقال الموقع الإلكتروني العبري “ديبكا”، مساء الجمعة، ان الرئيس الروسي فلادمير بوتين أوفد مستشاره للأمن القومي، نيكولاي باتروشيف، إلى طهران، أمس الخميس؛ لبحث عقد ذلك الاتفاق، متوقعًا أن يوافق عليه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وقال الموقع نقلًا عن مصادر استخباراتية وعسكرية، إن الصفقة تنص على أنه في حال أوقفت إسرائيل غاراتها على سوريا، فإن إيران ستوقف شحنات الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى إلى سوريا أو إلى حزب الله اللبناني”.
وأورد الموقع الإلكتروني بأنه في حال تمت الصفقة، فإن روسيا قد تؤجل أو تلغي قرارها إرسال منظومة الصواريخ الدفاعية “إس-300″؛ في أعقاب تحميلها إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية، قبالة الساحل السوري، الأسبوع الماضي.
رمزيا
وأوضح الموقع أن روسيا لم تشر، بشكل واضح، إلى وقف إرسال تلك المنظومة، وإنما أشارت إلى إنه يفهم منها، رمزا.
وأشار الموقع الإلكتروني إلى أن بوتين بدأ جهوده لإبرام هذه الصفقة من خلال اتصالات سرية مع واشنطن وتل أبيب؛ بهدف تخفيف حدة التوتر بعد سقوط الطائرة، مضيفًا بأن المصادر تتوقع أن يقبل نتنياهو تلك الصفقة.
ولفت إلى أن باتروشيف، قدم تفاصيل الصفقة، يوم أمس، لسكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، وأن بوتين ينتظر، الآن، ردًا من الزعيم الإيراني الأعلى، علي خامنئي.
وأكد الموقع أنه ليس من المتوقع أن تتلقى روسيا ردا إيرانيا، في القريب العاجل، خاصة مع هجوم نتنياهو على إيران، أمس الخميس، خلال كلمته التي ألقاها في الجمعية العامة للأمم المتحدة. أي أن الكرة في الملعب الإيراني.
وأوضح الموقع أن بوتين سيلتقي نتنياهو قريبًا؛ لبحث الأزمة بين البلدين، وخطة إنهائها وإعادة العلاقات إلى طبيعتها، رغم عدم تأكيد الموقع على أنه سيقام هذا اللقاء، قريبا، من عدمه.