إقتصاد

النمو بالجزائر سيستقر في حدود 4ر3 % في 2016

 

يبقى النمو بالجزائر مرتفعا و قد يستقر في حدود 4ر3 بالمائة في 2016 مقابل 7ر3 بالمائة في 2015, حسب آخر توقعات صندوق النقد الدولي صدرت  الثلاثاء بواشنطن.

و بالنسبة لسنة 2017 يراهن صندوق النقد الدولي على انخفاض طفيف للنمو الإقتصادي إلى 9ر2 بالمائة في حين من المنتظر أن تتحسن النسبة و ترتفع إلى 4ر3 بالمائة في 2021.

كما سيبقى التضخم مستقرا في 2016 في حدود 3ر4 بالمائة مقابل 4ر4 بالمائة في 2015 قبل أن ينخفض إلى 0ر4 بالمائة في 2017 حسب توقعات صندوق النقد الدولي في تقريره الذي يصدر كل ستة أشهر حول آفاق الإقتصاد العالمي الذي صدر  بواشنطن عشية اجتماعه الربيعي.

فيما سيبقى ميزان المدفوعات بالجزائر يسجل عجزا يقدر بـ 1ر17 بالمائة من الناتج الداخلي الخام في 2016 مقابل 7ر15 بالمائة من الناتج الداخلي الخام في 2015.

و من المنتظر أن يتراجع العجز في 2017 إلى 2ر16 بالمائة من الناتج الداخلي الخام لينخفض إلى 8 بالمائة في 2021.

و من جهة أخرى أفاد صندوق النقد الدولي أن الإقتصاد العالمي سيشهد نموا طفيفا في 2016 بسبب أخطار كبيرة متعلقة بالجوانب المالية و الجيوسياسية و السياسية و يتوقع صندوق النقد الدولي نسبة نمو تقدر بـ 2ر3 بالمائة في 2016 و 5ر3 بالمائة في 2017 أي انخفاض بـ 2ر0 بالمائة و 1ر0 بالمائة مقارنة بالتوقعات التي جاء بها التقرير الذي صدر في جانفي الفارط.

و أمام هذه التوقعات البطيئة ينبغي اعتماد استراتيجية أكثر حركية ترتكز على ثلاث جبهات تجمع بين إجراءات هيكلية و ميزانية و نقدية.