الجزائر من الداخل

بالوثيقة …وزير الطاقة مصطفى قيتوني ومدير سوناطراك ولد قدور في ورطة بسبب رئيس بلدية !!

م سيد علي
ــــــــــ
راسلت جمعيات من ولاية النعامة رئيس الجمهورية، حول موضوع الخطأ الخطير والجسيم الذي وقع فيه مدير عام سوناطراك عبد المومن ولد قدور ومعه وزير الطاقة مصطفى قيطوني ، الخطأ يتعلق بوضع محطة أو مضنع الغاز الموجود في منطقة النوار التابعة لبلدية القصدير في مخططات بلدية العريشة التابعة لولاية تلمسان .
و لم يكن مدير سوناطراك عبد المومن ولد قدور ومعه وزير الطاقة مصطفى قيطوني يتصوران أن زيارتهما لولاية النعامة قبل ايام ستجر عليهما كل هذه المتاعب، ففي اثناء الزيارة اكتشف مواطنون من ولاية النعامة أن محطة أو مصنع غاز موجود في بلدية القصدير التابعة لولاية النعامة تابعة في المخططات لبلدية العريشة ولاية تلمسان ، المجاورة وهو ما اشعل في البداية مواقع التواصل الإجتماعي في ولاية النعامة ثم تحركت جمعيات محلية لمراصلة الرئيس بوتفليقة .