الجزائر من الداخل

هل يدفع علي حداد طحكوت ربراب و غيرهم الزكاة

وجه أئمة من 3 ولايات منها العاصمة دعوات لرجال الأعمال وكبار الصناعيين والمستثمرين لدفع الزكاة هذا العام ، والتكفل بالفقراء ، وكشف أحد الأئمة القائمين على المبادرة أن ائمة العاصمة بومرداس وتيبازة وجهوا طلبات لرجال أعمال من بينهم ايسعد ربراب علي حداد وطحكوت لدفع الزكاة هذا العام ، وحسب الأئمة ، فإن منتدى ارباب المؤسسات تلقوا دعوات من الأئمة ورجال الدين من أجل المساهمة بزكاتهم التي يخرجونها في تمويل ومساعدة الشباب على مشاريعهم الإستثمارية

في حين أن كل مساجد العاصمة خصصت خطبتها لنهار اليوم للحديث عن الزكاة وكيف يتم إخراجها وإعتبر الأئمة أن الأغنياء وأصحاب الشركات هؤلاء مطالبون بالتزكية على أنفسهم، لأن أموال الفقراء في جيوبهم وسيحاسبون عليها بالإضافة إلى ما للعملية من آثار نفسية وإجتماعية وإقتصادية عظيمة

أما بخصوص رجال الأعمال بالمنتدى فقد طالبتهم نقابة الأئمة بالتزكية، لأن حق الفقير موجود عندهم،وبالنظر إلى أن الزكاة فيها تطهير للأموال وتربية للأنفس وإحداث توازن إنساني على غرار الشح والبخل والنجاة من الطمع والحسد، وحتى لا ينظر الفقير إلى الغني كعدو، وحتى تكتمل العدالة الإجتماعية

وحسب ما قاله بعض الخبراء المطلعين فإن الأغنياء الجزائريين بإمكانهم المساهمة بقوة في إعمارصندوق الزكاة، الذي يمكن الحكومة للإستفادة منه بالمشاريع الإستثمارية، خاصة وأن مساهمة المقاولين وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تعادل 900 ألف مؤسسة