ولايات ومراسلون

هذه هي اسباب فيضانات تبسة وهذه هي الخسائر

العربي سفيان
ــــــــــــــ
خلصت لجنة التحقيق بولاية تبسة زيارتها للمنطقة ، وجهزت تقرير مفصل لوزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي عن الخسائر المادية التي سجلتها الأمطار والفيضانات ، وحسب مصدر مطلع من وزارة الداخلية فإن سبب وقوع الفيضانات التي مست الولاية وتسببت في خسائر مادية وبشرية منها وفاة طفل تعود لعدم كفاءة شبكة صرف مياه الامطار في مدينة تبسة وبعض البلديات ، اضافة إلى الوضعية المتدهورة لشبكة الصرف الصحي وامتلاء بعض البالوعات بالأوحال طيلة سنتين ، وهو ما نتج عنه تراكم المياه وتجمعها إلى غاية فيضانها على السكان والمنازل، كما أن الوادي إمتلا عن واخره وخرج عن مساره وكاد أن يسبب كارثة حقيقية، في حين أن مصالح ولاية تبسة تتحمل كل المسؤولية نتيجة عدم تداركها الوضع لتنظيف البالوعات، وللإشارة خصصت وزارة الاشغال العمومية بأمر من مسؤول القطاع عبد الغاني زعلان كل إمكانيانها لاعادة الحياة لولاية تبسة كما تدخلت كل الولايات الشرقية للمساهمة في رفع الأتربة المتراكمة، كما أن وزير الطاقة مصطفى قيطوني أمر مصالحه بتسريع إعادة الكهرباء بالمنازل والأحياء وأعادة تهيئة الكوابل المتقطعة