الجزائر من الداخل

أوامر جديدة ومهمة من وزير الداخلية لولاة الشرق الجزائري

س العربي / ر رضوان
ــــــــــــــــ
وقع وزير الداخلية نور الدين بودوي اليوم على قرار تسخير الإمكانات اللوجيستية في ولايات الشرق الجزائري لدعم عمليات إعادة فتح الطرق وبعض اشغال الصيانة في بلديات الولاي ة المتضررة من الفيضانات ، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن ولاة الشرق الجزائري تلقو تعليمة من و زارة الداخلية تقضي بتسخير عتاد الأشغال العمومية وعتاد البلديات الخاص بصيانة الإنارة العمومية وعتاد ديوان التطهير، لدعم ولاية تبسة وقد إستجابت كل مديريات الأشغال العمومية بكل من ولاية قسنطينة، باتنة، خنشلة ، سوق أهراس، قالمة لنداء وزارة الأشغال العمومية لتقديم الدعم الكامل لولاية تبسة المنكوبة ، حيث شهدت صباح اليوم الأحياء إستنفار غير مسبوق للأعوان من أجل إصلاح خلل القنوات الصرف الصحي المسدودة ، والتي نتج عن هذا الإنسداد فيضانات عارمة و أمطار طوفانية وتم تسجيل وفاة طفل لم يتجاوز 5 سنوات ، في حين أن الخسائر مسجلة معتبرة ، وحسب مصدر من وزارة الداخلية فإن هذه الأخيرة ستعلن عن تخصيص لجنة وزارية لمعاينة الوضع بالولاية وتقييم خسائر المواطنين، وحمل سكان تبسة مسؤولية مايقع من أضرار للمقاولين والجهات المحلية التي لم تترك مكانا ولم تضع أثرها فيه من حفر الطرقات وتركها كما هي دون تسوية