الحدث الجزائري

هذه هي تعليمات الفريق أحمد قايد صالح لقوات الجيش المرابطة على الحدود الليبية

أ مصعب / م مرابط
ـــــــــــــــ
كشف مصدر أمني مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الفريق أحمد قايد صالح اعطى تعليمات جديدة لقوات الجيش الموجودة على الحدود الجنوبية الشرقية، تحديدا الحدود مع ليبيا ، في اقليم الناحية العسكرية الرابعة، التعليمات الجديدة ، التي جاءت عقب تصريحات الجنرال خليفة حفتر ، لا ترتبط بالمطلق كما قال مصدرنا بأي رد فعل على تصريحات سياسي أو عسكري أجنبي، بل هي تعليمات عادية روتينية، تدخل في اطار التعامل مع اي تهديد خارجي، وتتكرر باستمرار إلا أنها هذه المرة جاءت في توقيت مرتبط بما جاء على لسان الجنرال حفتر من تصريحات تتضمن توخي الحذر والتزام اليقظة الدائمة، و جاءت التعليمات بالشكل التالي ” على الجيش أن يكون جاهزا دائما للدفاع عن الحدود البرية للجزائر وعليه أن لا يسمح بأي خرق أو تجاوز للحدود حتى ولو كان بسيطا ” ، وكشف مصدر أمني مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ، أن القوات العسكرية البرية والجوية الموجودة في الحدود الجنوبية الشرقية ، ملتزمة بأداء واجباتها القتالية المنوطة بها وهي، السهر على تنفيذ تعليمات القيادة ، التي تتضمن قبل سنوات منع اي حالة أو محاولة اختراق للحدود على الجانبين بمعنى أن اي محاولة لمغادرة الاقليم الجزائري برا نحو ليبيا يتم التعامل معها بعد أول إنذار بالنيران ونفس الأمر بالنسبة للجانب الآخر من الحدود اي في حالات خرق الحدود من الجانب الليبي ، واشار مصدرنا إلى أن القيادتين السياسية والعسكرية في الجزائر لم تأخذ بالمطلق على محمل الجد تصريحات الجنرال خليفة حفتر، وهذا ما يفسر البرود الدبلوماسي الجزائري ورفض الخارجية الرد على تصريحات الجنرال مع ارسال رسائل دبلوماسية إلى الجنرال حفتر عبر الدول الراعية له رسميا،