الجزائر من الداخل

تدشين محطة للطاقة الشمسية في عين الإبل بالجلفة

 

أبرز وزير وزير الطاقة صالح خبري أمس بالجلفة أهمية المكسب التنموي الذي حظيت به الولاية، والمتمثل في محطة عين الإبل – التي تم تدشينها أمس السبت ضمن برنامج اليوم الأول للوزير – والتي تصل قدرتها الإنتاجية إلى 20 ميغاواط، وسترتفع إلى 57 ميغاواط بعد عملية توسعتها. ولدى زيارته مركز تعبئة قارورات الغاز التابع لمؤسسة “نفطال” الكائن بمدينة عين وسارة (100 كلم  شمال الولاية)، ألح السيد خبري على ضرورة تعزيز قدرات تحويل استغلال السيارات للبنزين إلى الغاز المميع، وذلك ضمن برنامج الحكومة الذي سطرته لتقليص فاتورة استيراد البنزين من الخارج بنحو مليون طن في السنة، في انتظار – يضيف – دخول حيز الاستغلال، كل من مصفاة تيارت وحاسي مسعود في 2020، حسب الوزير. وأثنى الوزير لدى وقوفه على مشروع إنجاز محطة لتوليد الكهرباء بطاقة 1261 ميغاواط بذات البلدية، على المجهودات المبذولة في قطاع الطاقة، والتي مكنتها، حسبه، من تحقيق قفزة نوعية في ميدان ربط السكان بالغاز الطبيعي؛ بحيث ناهزت نسبة 87 بالمائة. وأوضح أنه بعد إتمام مشاريع التزويد بالغاز الطبيعي نهائيا بذات الولاية والمسجلة في الخماسي 2010 ـ 2014، سيتم ربط بلدية قطارة (الواقعة بأقصى جنوب الولاية)، بهذه الطاقة الحيوية؛ باعتبارها الجماعة المحلية الوحيدة التي لم تستفد من مشروع الربط