مجتمع منوعات

هذا ماسيفعله مالك ومدير فيسبوك مطلع عام 2019 …

إسماعيل رزايقي ——-

نشر مارك زوكربيرغ رسالة على موقع فيسبوك تتضمن أخباراً عن نيته في نشر سلسلة من الرسائل على فيسبوك تتناول كيفية تعامل الرئيس التنفيذي مع الإصلاحات لأهم القضايا التي تواجه المنصة الأكثر استخداماً في العالم.
وبحسب موقع Mashable الأميركي، قال زوكربيرغ: «أقضي الكثير من الوقت في العمل على هذه القضايا، ومع اقتراب نهاية العام، سأقوم بكتابة سلسلة من الرسائل توضح كيف أفكر فيها والخطوات التي نتخذها لمعالجتها».
ستتناول رسالته الأولى التي ستنشر بالتزامن مع توقيت انتخابات التجديد النصفي للكونغرس لعام 2018، الخطوات التي تم اتخاذها لمنع التدخل في الانتخابات على فيسبوك.
وستشمل الموضوعات المستقبلية أيضاً مثل، الخصوصية، والتشفير، ونماذج الأعمال، وإدارة المحتوى، وسبل إنفاذ وتطبيق تلك الخطوات.
واستخدم زوكربيرغ الرسائل في الماضي لكي يعرب عن التحديات الشخصية التي يواجهها في إدارة فيسبوك والإعلانات الرئيسية التي تخص الشركة.
إصلاح مكانة فيسبوك وربما إراحة ضميره الخاص!
لقد كان هذا العام بالتأكيد عام محاسبة زوكربيرغ، مع ظهوره في إحدى جلسات استماع الكونغرس، وتعرضه لفضيحة خصوصية كبيرة.
إضافة إلى تراجع تقييم فيسبوك في الرأي العام وانخفاض أسعار أسهم الشركة.
كما واجه زوكربيرغ الكثير من الأسئلة الصعبة التي يتعين عليه الإجابة عليها إذا كان ينوي أن يعيد إصلاح مكانة فيسبوك، وربما ضميره الخاص.
ويعتزم زوكربيرغ إصدار جميع الرسائل في عام 2018، غير أنه يعترف بأن المشاكل سوف تستمر إلى العام الجديد وما بعده.
وذكر أيضاً أنه استشار العديد من الخبراء، وقيّم التحديات المتضاربة أحياناً لقضايا مثل الخصوصية مقابل الأمان بعناية شديدة.
وكتب زوكربيرغ قائلاً: «ما تعلمته حتى الآن هو أنه عندما تقوم ببناء الخدمات التي يستخدمها مليارات الأشخاص عبر البلدان والثقافات المختلفة، فسوف ترى جميع الأمور الطيبة التي تستطيع البشرية فعلها».
وأضاف سيحاول بعض الأشخاص إساءة استخدام تلك الخدمات بشتى الطرق الممكنة ومن مسؤوليتنا تعزيز الخير وتخفيف الشر».
تحديات 2018!
يواجه مارك زوكربيرغ انتقادات من الكثيرين على الرغم من أهمية فيسبوك الكبيرة لهم.
ويعي زوكربيرغ ذلك جيداً حيث يعمل دائماً لإصلاح كل الأخطاء التي تواجه المنصة الأشهر في العالم.
ويتساءل منتقدو زوكربيرغ عن جدوى تعهداته لهذا العام في ظل عديد من الانتقادات التي تواجه فيسبوك بسبب مشاكل تتعلق بالأخبار الزائفة أو المحتوى غير الصادق.
وعلى الرغم من هذا، يعتبر فيسبوك واحداً من أهم مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم والأكثر استخداماً.
حيث وصل عدد مستخدميه إلى نحو 2 مليار شخص، وترجع تلك النسبة الكبيرة لأهميته سواء للأفراد أو حتى للكيانات الاقتصادية الكبيرة.