الجزائر من الداخل

قرار مهم وجريئ من والي ولاية باتنة

العربي سفيان
ـــــــــــــ
عثرت أعوان النظافة ولاية باتنة خلال حملات التنظيف والتهيئة الجارية منذ أيام على نفايات إستشفائية مرمية بالوسط العمراني تابعة لإحدى العيادات الخاصة ، وتتمثل هذه النفايات في حقن وغيرها قد تسبب أذى للمواطنين والأطفال خصوصا، وبعد التحقيق المعمق أمر والي ولاية باتنة عبد الخالق صيودة مصالحه بغلق العيادة ومنعها من مزاولة عملها ، في حين أكدت مصادر أمنية موثوقة أنه تم تشميع العيادة الخاصة إلى أجل غير مسمى ، ولا تعد هذه العيادة الخاصة الأولى في الجزائر التي تتهاون في رمي نفاياتها الأستشفائية في الأماكن المخصص لها ، وتقوم بوضع السكان في خطر وحتى عمال النظافة برمي حقنها المستعملة والضمادات مع مزابل المواطنين وسط صمت مطبق من كل الجهات المسؤولة