في الواجهة

أمريكا تعاقب 3 جزائريين بتهمة الإرهاب

أحمد الربعي
ــــــــــــ

فرضت الخارجية الأمريكية عقوبات مالية على 3 إرهابيين من جنسية جزائرية ضمن قرار وزالرتي الخزينة والخارجية الأمريكية معاقبة الجماعة الإرهابية المساة نصرة الغسلام والمسلمين وقياداتها ، وخضع طبقا للقرار الإرهابي الجزائري جمال عكاشة المدعو يحي ابو الهمام ، بالإضافة إلى الإرهابي المسمى مولود حسني ، المسمى ابو عبد الرحمن ،و الإرهابي تومي ناصر ، و قد صنفت الخارجية الأمريكية جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التي يتزعمها إياد أغ غالي على قائمة “المنظمات الإرهابية”، ويشمل القرار “حرمان الجماعة من الموارد اللازمة لتخطيط وتنفيذ الهجمات الإرهابية”.

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الأمريكية أن القرار يطال كذلك “تجميد أصول أي من مسؤولي الجماعة في الولايات المتحدة كما يحظر على المواطنين الأميركيين أي تبادل مادي أو مالي معه”.

وقال منسق محاربة الإرهاب في الخارجية الأمريكية ناثان سيلز في تصريح لوكالة رويترز إن “القاعدة والجماعات التابعة لها، مثل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، لا تزال تشكل تهديدات للولايات المتحدة وحلفائها”.

وأضاف ناثان في تصريحه أن تصنيف الجماعة “منظمة إرهابية” يعتبر “جزءا من جهودنا المستمرة لتجفيف منابع تمويل القاعدة”.

وقد أعلن عن تأسيس جماعة نصرة الإسلام والمسلمين في مارس عام 2017، وتضم كلا من “أنصار الدين، وكتيبة ماسينا، وجماعة المرابطون، وإمارة منطقة الصحراء”.

ونفذت الجماعة منذ الإعلان عنها العديد من الهجمات ضد القوات الأممية والفرنسية، في الشمال المالي، كما تبنت تنفيذ هجمات في بوركينافاسو.