مجتمع

المعريفة …هي شرط اساسي لقضاء حاجتك مع الكثير من الهيئات الادارية في الجزائر

OpenSooq

يقصد الناس كل يوم مكان من أماكن سواء مستشفى او دار البلدية أو إحدى الإدارات …من أجل عمل أوراقهم اللازمة والتي يحتاجون إليها .
تجد أحيانا المكان مكتظ بالأشخاص حيث لا مكان لتحريك قدم وانت في إنتظار دورك الذي لن يأتي إلا بعد عناء طويل وبعدها ينادون بإسمك للتقدم نحو المكتب مقدما أوراقك ينظرون إليها وتخرج منهم تلك العبارة “هاك أوراقك غدوا ولي اليوم منقدروش نفريولك خدمتك مزال ناقصك اوراق ” تبا بعد كل هذا الإنتظار وبكل هذا البرود يدفعون أشخاص يأتون من أماكن بعيدة شخص تجده مريض والآخر لديه اشياء أخرى لعملها أو ترك عمله من أجل أوراقه ، ألهذه الدرجة انعدمت الإنسانية لدى البعض ..
لكننا مع عدم ترك الإصرار والاستسلام في تلك الدقائق ” يعني كسرلهم راسهم بتسقسية ” تتقدم نحو رئيس المصلحة أو شاف المكلف بهم تجده منهمك بأوراق وعملها في الحين و هو الاخر يقول لك بعد لف ودوران عد يوما آخر ايعني من أول مرة كانت كلمة العودة مرة أخرى من تأليفه لكن ما إن تجمع أفكارك وتفكر على جملة وانت تتذكر اسم فلان تتكلم معه وتقول ارسلني إليك فلان حتى تجد عيناه انفتحت وبلع ريقه عباراته التي تقول تفضلي مدموزال مع أخذ المعلومات ودونها على الحاسوب لم تمر دقائق حتى كان كل شيء قد انتهى حتى أنه تناسى امر ذلك الرجل الذي كان يعد أوراقه هو أيضا . بعد انتهاء الأمر والخروج من الإدارة تكون قد عرفت سر من أسرار العيش في هاته البلاد .
تضحية الأجداد كانت من أجل هذه البلاد لتكون حرة لكن للأسف وجود البعض وعملهم فيها أفسد طعم معنى الوطن .

#ايناس_ع