الجزائر من الداخل

العدالة ترفض الافراج عن سيناتور الارندي

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
رفضت غرفة الإتهام بمجلس قضاء تيبازة تصديق أقوال سيناتور الأرندي المعزول يوجوهر مليك، ورفضت الإفراج المؤقت عنه في جلسة تم عقدها نهاية الأسبوع المنصرم ، في حين لا تزال أقوال المتهم نفسها مؤكدا أن مبلغ 500 مليون سنتيم الذي تلقاه من المستثمر كان سلفة وأن الأخير رفض تسلم صك منه ولا علاقة له بالرشاوي ، وباتت قضية السيناتور حديث الرأي العام، لاسيما بعد القرار الذي إتخذه أحمد أويحيى، أمين عام الأرندي، والقاضي بالفصل الفوري للسيناتور بوجوهر، في حين أن الغضب أن أحمد أويحي إرتفع بين أعضاء مجلس الأمة، خلال جلسة إفتتاح الدورة البرلمانية، متهمينه بخلق أزمة وبأنه هو الذي قام بالضغط على الحكومة من أجل مباشرة أجراءات رفع الحصانة عن السيناتور