ولايات ومراسلون

واخيرا …فتح الطريق السيار بين البويرة وبجاية

 

تنفس مستعملي الطريق الوطني رقم 15 بين بجاية والبويرة مرورا بدائرة امشدالة التي تظم العديد من البلديات وتعبرها يوميا ازيد من 50الف سيارة من مختلف الاصناف الصعداء بعد فتح شطر الطريق السيار الرابط بين بجاية والبويرة على مسافة 48 كلم في انتظار تسليم 58 كلم المتبقية كليا نهاية السنة الجارية.
فتح هذا المقطع خلق ديناميكية واسعة في الحركة المرورية وقضى على الطوابير الطويلة التي كانت تحدث يوميا وخاصة على مستوى البلديات التي تقع بمحاذاة الطرق اضافة الى كثرة الدودانات المنصبة هنا وهناك وبطرق غير قانونية وغير مناسبة.
وقد اجمع السواق الذين التقت بهم الجزائرية للاخبار امس بمفترق اوزاغي بمنطقة امشدالة ان فتح هذا الشطر يعد مكسبا ومتنفسا لكل قاصدي ولاية بجاية بحيث ان المسافة التي لا تتعدى 150 كلم بين الولايتين تستغرق ازيد من الي10 ساعات ذهابا وايابا في الوقت الذي من المفروض قطعها في اقل من ال 4 ساعات وهذا لعدة اسباب منها كثرة الحركة المركبات وضيق الطريق وكذا كثرة الدودانات وانتشار التجارة الفوضوية على حافتي الطريق مما يشكل عائقا اكبر التحكم في السيرورة المرورية واليوم الحمد لله تقلصت هذه المعاناة ونتمنى من الوزير ان يفي بوعده وفتح ال 48 كلم المتبقية خاصة ونحن تعيش على فصل العطل والافراح ناهيك عن الجانب الاقتصادي الذي يضمنه ميناء بجاية في تنقل السلع للولايات المجاورة غرار البويرة والبرج وسطيف والمسيلة وغيرها.
البويرة.هطال ادم