مجتمع منوعات

الحمية الخاصة بالجيش او (الريجيم) الذي يجب على كل جندي اتباعه …!

اسماعيل رزايقي _________

حمية الجيش حمية شعبية رائجة، ولكن ليس لها علاقة بالجيش أو النظام الغذائي الخاص بالجنود، ويزعم مؤيدوها أنها قد تجعل الشخص يفقد نحو خمسة كيلوغرامات في سبعة أيام فقط.

وفي هذه الحمية يتم تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير جدا، وهي حمية صارمة، ويزعم البعض أن الأشخاص الذين يتبعونها لمدة 30 يوما قد يفقدون ما يصل إلى 30 باوندا (قرابة 13.5 كلغ).

والبيض أحد الأطعمة القليلة التي يمكنك تناولها في حمية الجيش.

على ماذا تعتمد حمية الجيش؟

  • نظام غذائي يمتد على سبعة أيام.
  • خفض كمية وأنواع الطعام الذي يتناوله الشخص، حيث يوصى باستهلاك ما بين 1100 و1400 سعر حراري كل يوم للأيام الثلاثة الأولى من الخطة، ثم تناول أقل من 1500 سعر حراري للأيام الأربعة التالية.
  • يزعم أنصار حمية الجيش أن طريقة الثلاثة أيام والأربعة أيام فعالة لمساعدتك على فقدان الوزن دون التدخل في التمثيل الغذائي، كما أنها تساعدك على أن لا تستسلم لرغبات الطعام في مرحلة الأيام الثلاثة الأولى.
  • بعض الأطعمة المسموح بها: موز، خبز القمح الكامل بكميات صغيرة، جزر، قهوة، بيض، غريب فروت، نقانق، مثلجات، لحم، شاي، تونة.
  • بعض الأطعمة الممنوعة: المحليات الصناعية (باستثناء الستيفيا)، عصائر الفاكهة، الحليب،  البرتقال، السكر.

وتجدر ملاحظة أن العديد من الأطعمة الموصى بها منخفضة في الألياف، وهذا يتعارض مع النصائح الطبية لفقدان الوزن.

لكن ماذا يقول العلم عن هذه الحمية؟

الجواب أن هذا النظام الغذائي -وإن ساعد على إنقاص الوزن بسرعة- يجعل الحفاظ على هذا الفقدان صعبا. وقد تقود حمية الجيش الشخص إلى اكتساب وزن أكثر مما خسره في البداية.

كما أن هذه الحمية قد لا توفر ما يحتاجه الجسم من مغذيات، مما يقود إلى سوء التغذية والضعف.

وأخيرا فإن حمية الجيش -شأنها شأن الحميات منخفضة السعرات الحرارية- غير واقعية وغير مستدامة، ولا يمكن الالتزام بها لفترة طويلة.