في الواجهة

توضيح من وزارة الدفاع بشأن التغييرات في مناصب قيادية في الجيش

ليلى بلدي
ــــــــــــــ

يفهم من افتتاحية مجلة الجيش لسان حال وزارة الدفاع الوطني ، أن تغييرات هذه ستستمر في الأشهر القادمة، افتتاحية مجلة الجيش أشارت إلى أن التغييرات الجارية ، هذه أساسها ” الكفاءة والإستحقاق ” بمعنى أن صاحب الكفاءة سيكون مقدما على صاحب المنصب .
وصف الفريق أحمد قايد صالح التغييرات الجارية في مناصب مهمة وقيادية بالجيش الوطني بأنها ضرورية من أجل ” خلق دينامية لتطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي ” وزارلة الدفاع الوطني أكدت ، اليوم الخميس أن التغييرات الأخيرة التي تمت على مستوى قيادة الجيش الجزائري تهدف إلى تكريس مبدأ التداول على الوظائف والمناصب وفق معايير الجدارة والاستحقاق.
جاء ذلك في افتتاحية العدد الخاص بشهر سبتمبر/ أيلول من مجلة الجيش لسان حال المؤسسة العسكرية في الجزائر في أول تعليق رسمي على التغييرات.
ونقلت الافتتاحية ما قاله رئيس أركان الجيش الجزائري الفري أحمد قايد صالح حول التناوب الذي ” يتيح فرصة تحفيز القدرات البشرية وتثمين خبراتها الغنية والمتراكمة، وتشجيعها على مواصلة بذل المزيد من الجهد على درب خدمة جيشنا الوطني الشعبي، الذي يبقى دائما وأبدا يتجه بعزم بعون الله تعالى وقوته نحو المزيد من الاستفادة من تجارب واحترافية ومهارة إطاراته في كافة مواقع عملهم “.