رياضة

الخضورة تعود للتدريبات وسط عديد الغيابات…

 

عاد النادي الرياضي القسنطيني عشية اليوم للعمل بملعب الكرابس بعد ان استفاد اللاعبين من يومين راحة عقب المواجهة الأخيرة التي انهزم فيها رفقاء بن شريفة ضد الموب،هاته الخسارة تلتها عدة ردود أفعال مما جعل اللاعبين يتدربون أمسية اليوم بروح معنوية في الحضيض و هي أبرز حدث خلال حصة اليوم.
شهد هذا المران في بدايته حضور فرقة المنى “سيدي مبروك” للكشافة الإسلامية الجزائرية حيث إستغل الأشبال الوضع لأخذ صور تذكارية رفقة عمراني و اللاعبين،كما سجلنا عديد الغيابات منها من هو مبرر مثل خذير الذي سافر لوهران لحضور جنازة جدته و جعبوط المصاب و الدولي سيلا الذي دخل في تربص تحضيري رفقة المنتخب الوطني البوركنابي و منها غير مبرر مثل غياب بلخير و الوصول المتأخر لصالحي الذي تأخر ب15د عن موعد التدريبات بسبب إزدحام الحركة المرورية و الثنائي بلجيلالي و بن عيادة الذين وصلا مع نهاية الحصة بسبب تأخر الرحلة الجوية الرابطة بين وهران قسنطينة و في ذات السياق وجه المدرب عمراني إنذار شديد اللهجة لهذا الثلاثي بسبب التأخر مؤكدا بأنها آخر مرة سيتسامح فيها في هذا الإطار ،هذا الأخير إجتمع مطولا مع المسؤول الأول على العارضة الإدارية عرامة حيث وضع الثنائي النقاط على الحروف باحثين عن السبيل الأنجع للخروج العاجل من أزمة النتائج و مرحلة الفراغ التي يمر بها الفريق و من جهة أخرى كانت حصة الإستئناف مخصصة بشكل كبير للعمل البدني المكثف حيث قادها المحضر البدني ڨريون وسط تفاعل إيجابي من اللاعبين للعمل المقدم من قبل هذا الأخير،و في ختام هاته الحصة توجه العديد من محبي العميد إلى المناجير العام طارق عرامة طالبين منه توضيحات بخصوص الأداء المخيب المقدم خلال بداية هذا الموسم في صورة حضارية تؤكد وعي السنافر و حبهم الكبير لفريقهم ليرد عليهم عرامة بالصبر على الفريق و دعمه واعدا إياهم بأن الإنطلاقة الحقيقية لنادي الرياضي القسنطيني ستكون من بوابة المباراة القادمة و التي سيسقبل فيها رفقاء الدولي رحماني فريق إتحاد بلعباس.

ع.م