في الواجهة

مشروع اللواء عبد الغني هامل الذي رفضه الجنرال لخضر

راضية مناد
ـــــــــــــ

في عام 2017 اقترحت المديرية العامة للأمن الوطني نقل مسؤولية الحراسة المقربة كبار الشخصيات المدنية بما فيهم رئيس الجمهورية من العسكريين إلى المدنيين ، وكان المقترح أن يتم تعويض الحرس الخاص في رئاسة الجمهورية المنتمي لمصلحة الأمن الرئاسي وهم ضباط عسكريون، بالتدريج بعناصر من وحدة GOSP وهي وحدة أمنية ذات مستوى تدريبي عالي خلقتها المديرية العامة للأمن الوطني وتكون متخصصة في العمليات الأمنية الخاصة والدقيقة ، وكانت الفكرة التي اقترحها اللواء عبد الغني هامل مبنية على أساس أن المديرية العامة للأمن الوطني بما أنها تحتوي على مصلحة لحماية كبار الشخصيات، يمكنها بالتالي توفير الحرس الخاص لكل المسؤولين بما فيهم الرئيس ومقربيه ، وتضمن المشروع استبدال أغلب الحرس الخاص في الرئاسة بعناصر من وحدة GOSP ، على أن يلحق الحرس الخاص الموجودون وهم عسكريون بالمصلحة الجديدة التي تكون ذات طبع مدني شهب عسكري ، إلا أن الرئاسة رفضت المشروع في حينه ، وتشير تسريبات حصل عليها موقع الجزائرية للأخبار إلى أن اللواء محمد تيراش أو الجنرال لخضر كان من ابرز المعارضين للمشروع الذي الغي لاحقا، وهنا يمكننا أن نتذكر كيف قامت المديرية العامة للأمن الوطني في عهد اللواء عبد الغني هامل بالإشهار لوحدتها الأمنية عالية التدريب GOSP مستغلة بعض وسائل الإعلام الخاصة في حينه .

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • كان يخطط للاستيلاء على السلطة ليصبح رئيسا للجمهورية الجزائرية ليحل محل بوتفليقة رغم ان بوتفليقة هوالذي أوصله الى هذه المكانة ورفع من شأنه ولكن من لا يعرف التلمسانيين وخبثهم فهو خاطئ اذا كانت أي مصيبة تصيب العالم فأعرف بأن وراءها اليهود الصهاية وأي مصيبة تصيب العرب فاعرف بأن وراءها أسرة ال سعود اليهودية واذا أصابت مصيبة الجزائر فاعرف بأن وراءها تلمسانيون لا دين ولا قيم ولا أخلاق ولا مبادئ سمة التلمساني الخبث والغدر والمكائد والبغضاء بوتفليقة تلمساني والهامل من صبرة ولاية تلمسان ولكن عندما تصادمت المصالح كاد الهامل أن يطيح ببوتفليقة ولولا القائد صالح ابن الشرق ابن المبادئ ابن القيم والاخلاق لكاد الهامل ان ينهي حكم بو تفليقة انهم عباررة عن ضباع في ادغال افريقية تأكل فريستها وهي حية ولكن القائد صالح انهى مهام أخبث وأمكر وانجس انسان وهو الهامل صدقوا او لاتصدقوا فان ناتنياهو رئيس العدو الصهيوني أفضل بكثير الكثير من الهامل وجماعة تلمسان أعوذ بالله من شر ماخلق