أحوال عربية

مقتدى الصدر ملتزم بشروط قطعها لعمار الحكيم

زهور أسامة
ــــــــــ
قال القيادي في تحالف القرار الوطني العراقي أسامة النجيفي خلال لقائه السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه في بغداد الأحد ٢/٩/٢٠١٨ إن السيد عمار الحكيم أبلغه بأنه ساعد كثيرا وبكل ما أوتي من قوة السيد مقتدى الصدر بشأن تنظيم علاقاته مع العديد من الدول الكبرى في العالم والمنطقة، وقد تمكن السيد عمار من أخذ مبالغ غير قليلة من خلال هذه العلاقات لصالح السيد مقتدى والحزب السياسي التابع له.

وأضاف أسامة النجيفي أن السيد عمار الحكيم قد اشترط على السيد مقتدى الصدر ألا يخالف توجيهاته وتوجهات حركة الحكمة الوطنية وتطلعاتها وألا يعارض القرارات التي يتخذها السيد عمار الحكيم.

وأشار النجيفي خلال اللقاء إلى مخاوفه من أن السيد مقتدى الصدر قد لا يلتزم بالشروط لكن السيد عمار الحكيم أكد له أن مقتدى الصدر سيكون خاضعا لإرادتنا بالكامل ولن يحيد عما نقرره لصالح مستقبل العراق.

وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 مايو / أيار الجاري، بنظام التصويت الإلكتروني، وتصدر “سائرون” الكيانات السياسية العراقية في هذه الانتخابات بفوزه بنحو 54 مقعدا في البرلمان الجديد.

ويشهد المشهد السياسي العراقي اجتماعات مكثفة يعقدها المعنيون بالتفاوض مع اللوائح الفائزة في الانتخابات، للتوصل إلى اتفاق يمهد لتشكيل حكومة جديدة يبدو أن تشكيلها يتطلب وقتا طويلا.

وفشل البرلمان العراقي الجديد، في مواصلة جلساته التي بدأها قبل أيام بسبب إخفاقهم في انتخاب رئيس للبرلمان على أن يعود البرلمانيون بعد 11 يوما.

على ما يبدو أن السيد مقتدى الصدر مرغم على الانضمام مع تحالف يضم الدكتور حيدر العبادي والسيد عمار الحكيم.