أمن وإستراتيجية جواسيس

حديث عن عودة الجنرال توفيق …

عبد الحي بوشريط
ـــــــــــــــ

تتجه رئاسة الجمهورية حسب مصدر مطلع لخلق جهاز أمني جديد شبيه بما يعرف في بعض دول العالم بـ مجلس الامني القومي، المشروع الذي كان قيد الدراسة منذ عام 2006 ، سيرى النور بمرسوم رئاسي ، ستخلق بموجبه ” مسشارية الأمني القومي ” ، وكشف مصدر مطلع لـ موقع الجزائرية للأخبار أن الرئاسة عرضت على الفريق محمد مدين ” الجنرال توفيق ” تراس الجهاز الامني الجديد، كما تدرس تكليف أحد الجنرالات المحالين على التقاعد بتراس الجهاز ، ابرزهم اللواء محمد تيراش ، في حال رفض الجنرال توفيق المهمة .
الجهاز الجديد سيكون صالة الربط بين أجهزة جمع المعلومات الرئيسية في الجزائر امن الجيش الدرك الشرطة و دائرة المصالح الامنية ، ويقوم بتحليلها لتقديمها لصالنع القرار السياسي رئاسة الجمهورية والأمني الجيش الوطني الشعبي، وهذا من أجل زيادة التنسيق و الإنسجام بين مختلف الاجهزة الأمنية في البلاد ، فقد كشفت قضية كمال البوشي عن عدم وجود تنسيق بين الأجهزة الأمنية والإستخبارية في الجزائر.
رغم انهاء مهامه قبل خمس سنوات والذي صدر بيان للرئاسة يوضح احالته للتقاعد “بموجب أحكام المادتين 77 (الفقرتين 1 و 😎 و 78 (الفقرة 2) من الدستور التي انهى رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم مهام مدير دائرة الاستعلامات والأمنالـ DRS الفريق محمد مدين وتعيين اللواء عثمان طرطاق منسقا للجهاز الجديد DSS دائرة المصالح الأمنية تابعا للرئاسة.