في الواجهة

والله عجب راه يصرى في هذي البلاد …أعضاء من مجلس الأمة في وقفة إحتجاجية…في رأيكم علاش تابعوا

العربي سفيان
ــــــــــــــ
قاطع أعضاء مجلس الأمة في أول يوم من عودتهم من العطلة الجلسة الإفتتاحية ليس إحتجاجا على ما يتعرض له المواطن المغلوب على أمره من حقرة ومصادرة للحقوق ورفض دفع رواتب للعاملين بالمؤسسات الدولة لشهور طويلة ، بل تضامنا مع زميلهم المنظم لحزب الأرندي المحبوس بتهمة الفساد، حيث تجمهر عدد منهم بباحة القاعة رافضين الدخول لمناقشة المشاريع والنصوص القانونية والتنظيمية التي تهم المواطن داعيين السلطات القضائية لإطلاق سراحه نظرا لتمتعه بالحصانة البرلمانية والتي تمنعهم من معاقبة حتى لو تفنن في الفساد أولا وثانيا تنديدا بقرار الأمين العام للحزب قرارا بفصله بصفة نهائية عن الحزب بسبب تورطه في قضية فساد حسب ما جاء في القرار الذي وقعه الأمين، وتم إرسال نسخ منه لمسؤول الحزب بالولاية وجميع المناضلين كما نشر القرار في الصفحة الرسمية على الفايسبوك للناطق الرسمي للحزب الصديق شهاب، وللإشارة أودع قاضي التحقيق بمحكمة تيبازة، عضو مجلس الأمة مليك بوجوهر، ومرافقيه الحبس المؤقت بعد عدة ساعات من التحقيق في قضية تلقي مبلغ نصف مليار سنتيم كرشوة من طرف صاحب فندق شيد بطريقة فوضوية بمنطقة شنوة مقابل تسوية وضعية الفندق طبقا للقانون 08/15 ووقف إجراءات الهدم