الجزائر من الداخل

من يقف خلف تشويه منطقة القبائل ؟

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
في عدة مناطق في ولايات شرق العاصمة ، تقع حالات تعدي على لافتات مكتوبة بالعربية، لا أحد يعرف على وجه الدقة من يقف خلف هذه العمليات ، البعض يشير إلى جناح متشدد في حركة الحكم الذاتي في منطقة القبائل MAK البعض الآخر يشير إلى اياد أجبية ووحدها التحقيقات ستكشف سبب هذه الإعتداءات ، أثبت مجهولين قاموا بمسح اللغة العربية من اللوحات بشوارع وسط منطقة تيزي وزو أن المنطقة مستهدفة من جماعات تحاول زرع الفتنة بين السكان

حينما تحذف اللغة العربية في منطقة القبائل بطريقة مخزية يتبين لنا أن هذه المنطقة مستهدفة ، حيث وجه ناشطون عبر صفحات التواصل الإجتماعي رسائل للذين يفعلون هذا ليتكم حينما حذفتم اللغة العربية التي لطالما دافع عنها أشراف القبائل حذفتم معها لغة المستدمر الفرنسي الذي قتل وشرد قرى كاملة و إبادها عن بكرة أبيها

وأضاف أحرار القبائل ” وليتكم كتبتم اللافتات باللغة الأمازيغية التي تدعون أنكم تدافعون عنها لكنكم في الواقع جعلتم من أنفسكم أبواقا لفرنسا الخسيسة أما أحرار وأشراف القبائل منكم براء فأنتم لا تمثلوننا أبدا ولن تفعلوا
نحن ضد من يريد طمس الدين الإسلامي الذي حافظت عليه منطقة القبائل بحفاظها على القرآن الكريم و علوم اللغة العربية وكثرة الزوايا والعلماء والشيوخ والأولياء خير دليل على ذلك بل كثرة علماء اللغة العربية الذين ترجع أصولهم إلى منطقة القبائل لا تقبل الحصر فلن يفلح موتور مغسول دماغه أن يطمس نور الحق أبدا

وختم عدد من المستائين من خرجة بعض الأبواق ” أن ما جمعته كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله لن تفرقه عصبية و جهوية أعداء الله وأعداء الوطن
ونفس الرسالة نوجهها لمن يحمل حقدا عنصريا على هذه المنطقة فلنتعاون جميعا على الحق دون الإصطياد في الماء العكر ”