ولايات ومراسلون

مترشحون ضمن القوائم الإحتياطية بسلك التعليم بغرداية يطالبون بدمجهم في المناصب الشاغرة

عبر العديد من المترشحين ضمن قوائم الإحتياطيين بالأرضية الرقمية بالولاية عن استيائهم الكبير من تماطل مصالح مديرية التربية وتجاهل مصيرهم بخصوص دمجهم بالمناصب الشاغرة ، رغم ترقية بعض الأساتذة في مناصب عليا بالقطاع خلال الآونة الأخيرة ، وهو ما خلف شغور للعديد من المناصب بعدة تخصصات بالطور الثانوي والمتوسط والإبتدائي على غرار أساتذة اللغة العربية ، الفيزياء ، إعلام آلي ، والرياضيات واللغة الفرنسية .
كما اشتكى هؤلاء من التهميش وسوء الإستقبال من قبل القائمين على قطاع التربية بالمديرية خلال تقديم استعلاماتهم عن مصيرهم المجهول .
واكتفت نقابة الكناباست بالولاية المنتدبة للمنيعة في منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك الى ضرورة استغلال القوائم الإحتياطية ودمج المعنيين بها في المناصب الشاغرة ، خصوصا وأن مديريات التربية بالعديد من الولايات المجاورة قد استدعت الأساتذة الإحتياطين لتغطية العجز المسجل بالقطاع تحسبا للدخول المدرسي 2018/2019 ،
وتساءل فرع النقابة بالمنيعة لصالح من يصب هذا التأخر في استدعاء المترشحين والذين تندرج أسماؤهم ضمن القوائم الإحتياطية بولاية غرداية ممن اجتازوا المسابقة الوطنية بسلك التربية السنة المنصرمة بالأطوار الثلاثة .

توفيق ك