المغرب الكبير

مسؤول سامي من الخارجية الأمريكية يزور تونس والجزائر والهدف هو مكافحة الإرهاب في ليبيا

رشيد محمودي
ــــــــــــ

تنقل منسق مكافحة الإرهاب الأمريكي نايثن سيلس إلى الجزائر تونس في رحلة تهدف لبحث مسائل أمنية مع الدولتين المغاربيتين ، و كشفت تقارير إعلامية جزائرية أن المنسق الأمريكي التابع لوزارة الخارجية استقبل في وزارة الخارجية الجزائرية قبل أن يتنقل إلى تونس، لذات الغرض ، الزيارة تهدف لتطوير التعاون الأمني، و بحث مسائل مشتركة ابرزها الوضع غير المستقر في ليبيا في ذات الصدد التقى وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي، اليوم الأربعاء، نايثن سايلس المنسق الأمريكي لمكتب مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مجالات تعزيز التعاون لمكافحة الإرهاب.
جاء ذلك في بيان مقتضب نشرته الأربعاء وزارة الداخلية التونسية على موقعها الإلكتروني، واطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان، إن وزير الدّاخلية استقبل بمقرّ الوزارة بالعاصمة تونس، المنسق الأمريكي لمكتب مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، لبحث مجالات تعزيز التعاون الأمني التونسي الأمريكي لتطوير الآليّات المعتمدة في مكافحة الجرائم الإرهابيّة والتصدي لها .

وذكر البيان أن اللقاء تم بحضور سفير الولايات المتحدة لدى تونس دانيال روبنستين ، دون تفاصيل عن مدة الزيارة.

وفي سياق متصل ذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن المسؤول الأمريكي تم استقباله أمس الثلاثاء، من قبل وزير العدل التونسي غازي الجريبي، وجرى استعراض واقع التعاون القائم بين البلدين ( تونس والولايات المتحدة ) في مجال مكافحة الإرهاب .

وتعاني تونس منذ مايو/أيار 2011 أعمالًا إرهابية تصاعدت في 2013، وأدت إلى مقتل عشرات الأمنيين والعسكريين والمدنيين خاصة من السياح الأجانب.