رياضة

السياسي تفوز و”بلقــاسمي” يعيد الفرحة لملعب البركـان

 

تمكن النادي الرياضي القسنطيني أمسية البارحة من تحقيق أول فوز له وذلك حين استقبل أشبال “عمراني” نادي شبيبة الساورة وسجلوا فوزا معنويا صعبا بوقع هدف لصفر من إمضاء الاعب “بلقاسمي” عند الدقيقة العاشرة من عمر اللقاء ، ليرفع “السنافر” رصيدهم إلى النقطة الخامسة بعد ثلاث جولات من انطلاق البطولة المحترفة الأولى.

٭ عمل رائع من بلخير… وبلقاسمي يسجل الأول للشباب.

بداية اللقاء جاءت محتشمة من الطرفين وسيطر عليها التخوف الزائد من كلا الجانبين. قبل أن يستغل “بلخير” هفوة دفاعية في الجهة اليسرى من صفوف أبناء الجنوب، وبانطلاقة سريعة يمرر كرة عرضية أرضية رائعة ناحية “بلقاسمي” ليضعها هذا الأخيـر في شباک الحارس “ناتاش” محررا الأنصار الذين كانوا فوق المدرجات.

٭ “صراع وسط الميدان” عنوان الشوط الأول.

اللقاء بين بطل الموسم المنصرم ووصيفه لذات الموسم واصل محافظته على طابعه المحتشم في ظل خوف الجانبين من تلقى أي هدف يخلط الحسابات مرة أخرى، فكـان الاستحواذ في وسط الميدان عنوانا للشوط الأول.

٭ بولعويدات يوزع والدفاع ينقذ الموقف بأعجوبة !

الشوط الثاني دخله الضيوف بقوة من أجل تعديل النتيجة، فكانت أولى المحاولات عن طريق “بولعويدات” الذي انطلق على الجهة اليسرى ووَزع كرة داخلية نحو المرمى باتجاه “عواج” غير أن دفاع “الخضورة” أنقذ الكرة في اللحظة الأخيرة.

٭ “لعمــري” ينقذ “السنـافر” من هدف محقق.

ظغط الضيوف تواصل والكرات الركنية تواصلت، وهذه المرة الخطورة جاءت من ضربة ركنية موزعة بإحكام ناحية الرؤوس، حولها “يوسوفا” ناحية الشباك غير أن “لعمري” أبعد الكرة من علئ الخط في لقطة أسالت الكثير من الحبر حول ابعاد اللاعب للكرة بيده من عدمه.

٭ “بلقاسمي” بالرأس ولكن….

أصحاب الأرض حاولوا الرد بدورهم عن طريق شن هجمات محتشمة. كانت أخطرها رأسية “بلقاسمي” التي انحرفت بضع سنتيميترات عن القائم الأيسر للحارس “ناتاش

٭ سيطـرة مطلقـة لـ “نسور الصحراء”

باقي أطوار اللقاء لم تحمل الجديد سوى تواصل سيطرة أشبال “نبيل نغيز” على مجريات اللعب في ظل تراجع زملاء “زعلاني” للدفاع بهدف المحافظة على النتيجة وتحقيق النقاط الثلاث.

ع.م