الحدث الجزائري جواسيس

التفاصيل الحصرية ….. بوتفليقة قايد صالح و أويحي الإجتماع الأخير….

مرابط محمد
ـــــــــ
تلقى الوزير الأول صباح الأحد مكالمة هاتفية من الرئاسة تطلب منه الحضور لاجتماع عاجل ومهم في الرئاسة على الساعة 16.00 ، في نفس التوقيت تلقى نائب وزير الدفاع الوطني مكالمة في نفس الموضوع، الإجتماع الذي عقد في مقر رئاسة الجمهورية، تناول بعض المسائل المتعلقة بالشأن الوطني، لكن البند الأهم في جدول الأعمال كان البلاغ الذي قدمته الرئاسة لأهم رجلين في الدولة بعد الرئيس ، قائد الجيش ، ومسؤول الجهاز التنفيذي حول طبيعة رحلة العلاج الجديدة، والمدة التي سيمكثها الرئيس في العاصمة السويسرية جنيف من أجل الفحوصات ، حسب ما سرب من أخبار لموقع الجزائرية للأخبار، الإجتماع لم يكن مطولا فكل من أويحي والفريق احمد قايد صالح مكثا في مكتب الرئيس اقل من ساعة، وكشف مصدر مطلع أن الرئيس أعطى صلاحيات متابعة بعض الملفات للوزير الأول أحمد أويحي كما كلف الفريق أحمد قايد صالح بمتابعة بعض الملفات الأمنية ، وكشف مصدرنا أن الرئاسة ابلغت الوزير الأول قبل أكثر من اسبوعين عن تفاصيل تنقل الرئيس إلى سويسرا لإجراء بعض الفحوص الطبية، بعد أن زار بروفيسور أمريكي الجنسية الرئيس في اقامته الرئاسية في زرالدة في بداية شهر أوت 2018 ، وأوصاه بالتنقل إلى عيادة متخصصة في جنيف، أما سبب بلاغ الرئاسة للوزير الأول فتشير التسريبات إلى أنه جاء بعد ان اقترحت الوزارة الأولى في يوم 5 أوت الماضي عقد اجتماع لمجلس الوزراء في نهاية الشهر يخصص لمناقشة ملفات أبرزها الصناعة والطاقة والدخول الإجتماعي ، وقد ابلغ اويحي بترتيب تأجيل الإجتماع إلى تحديد موعد لاحق و عودة الرئيس من سويسرا .
إقرأ أيضا

تفاصيل سرية للغاية حول آخر رحلة علاجية للرئيس بوتفليقة في مستشفى فرنسي


إقرأ أيضا

أخطر 4 قرارات اتخذها الرئيس بوتفليقة في مساره كرئيس للجمهورية الجزائرية


اقرأ أيضا

بوتفليقة قد يفجر مفاجأة مدوية ويعلن الإنسحاب !! وهذا هو السبب