الجزائر من الداخل

وزيرة التربية نورية بن غبريت تتحول إلى أخصائية إجتماعية وتحذر ..تابعوا ما قالت

العربي سفيان

تحولت وزيرة التربية نورية بن غبريت قبل أيام من الدخول المدرسي إلى أخصائية إجتماعية وتربوية ، محذرة أولياء التلاميذ من خطر كبير يهدد أبنائهم وهي لجوئهم لدروس الدعم التي إنتشرت بقوة طيلة موسم الإصطياف ، وقالت بن غبريت أن إتخاذ التلاميذ لدروس الخصوصية خصوصا السنة الأولى والثانية إبتدائي يعد خطرا عليه ، و أضافت بن غبريت أن مسألة الدروس الخصوصية تعد مسألة إجتماعية،تحتاج أكثر إلى توعية فقط

و كشفت شكاوى وتقارير عديدة رفعت إلى وزارة التربية عن تزايد وإنتشار ظاهرة الدروس الخصوصية، لدرجة أن عددا كبيرا من الاساتذة والمعلمين طلبوا الإحالة على التقاعد فقط من أجل التفرغ لهذا النشاط الجديد، بعض المواقع التي تقدم فيها دروس الدعم هي عبارة عن مؤسسات تربوية وتعليمية غير مرخصة ، كاملة التجهيز ، ففي العاصمة والعديد من المدن الكبرى تنتشر هذه المواقع وهي عبارة عن مستودعات مهيأة أو شقق سكنية مستأجرة أو فيلات يسجل فيها تلاميذ المستويات النهائية من أجل الدراسة في المساء ويومي الجمعة والسبت وحتى طيلة موسم الإصطياف