ولايات ومراسلون

سيدي بلعباس / مخاوف السكان تزداد بسبب ثلوث المياه و السلطات المعنية لاتبالي

اصبح الشارع العباسي الذي من المفروض انه يقع في بلاد اسمها الجزائر و التي هي بلد نامية. اصبح العباسيين و كأنهم يعيشون في الزمن القديم. أطفال وشباب و شيوخ يحملون قارورة و براميل بكل الأحجام يتوجهون الى أماكن تبعد بمسافات طويلة وذالك لشرب مياه نقية خالية من التراب و الرائحة الكريهة بعدما اصبحت المستشفيات تستقبل حالات طارئة بسبب شرب مياه الحنفية التي خلفت عدة أضرار صحية . اصبحت مياه مدينة سيدي بلعباس غير صالحة حتى للإستحمام لأنها تسببت بالحك و ضهور بقع حمراء و حبوب في جسم المستحم، كما أفادت بعض السيدات أن حتى غسيل الملابس و الأفرشة أصبحت رائحتهم كريهة جدا مما أدى دالك بعض العائلات إلى رميهم لعدم تحمل الرائحة.
تساؤلات المواطنين حول ظاهرة انقطاع الماء جد غريبة كون المياه ملوثة ومع ذالك يتعمدون في قطعها. و في حديثنا مع العديد من العينات اذ قالو يجب على السلطات التدخل، والى متى يبقى المواطن الجزائري يقوم بتحويل الماء في بلد مثل الجزائر.. و بالنسبة للمياه المعدنية أن المواطن البسيط لايستطيع شرائها بسبب غلائها، وبذالك اصبح كل شيئ له ثمن في هذا الوطن و لكن الذي يدفع الثمن هو المواطن البسيط و الفقير .
بوتنزال بسمة الأمل