ولايات ومراسلون

انقطاع عشوائي للمياه الشروب ببلدية بوزريعة و المواطنون يطالبون بالاستحمام

 

يشهد سكان بلدية بوزريعة انقطاع بصفة دائمة للمياه الشروب ، بعد حادثة انفجار انبوب المياه على مستوى الطريق السريع الرابط بين بن عكنون و الدار البيضاء، بالقرب من سعيد حمدين ، و تسبب في قطع المياه الصالحة للشرب بهذه البلديات و البلديات المجاورة لها، كبلدية بوزريعة.

إن تصليح عطب الانبوب سمح بعودة المياه لحنفيات المنازل لساعات ، لكن سرعان ما انقطعت مرة اخرى ، هذا ما ذكره قاطني احياء بوزريعة بأعالي العاصمة ، معبرين عن استيائهم الشديد ، خاصة و أن هذه العملية تتكرر الى اليوم ، حيث ان الساكنين بالبلدية نفسها لم يتمكنوا من تنظيف احيائهم بعد عملية النحر بيوم العيد المبارك ، و لا تنظيف انفسهم حتى من بقايا الدم و غيره ،فهناك من لم يستطع حتى زيارة اقاربه كعادة العائلات في الاعياد ، بسبب عائق الماء و زحمة الاشغال المنزلية .

الى جانب ذلك، ابدى المواطنين مدى حاجة اي فرد للماء خاصة بفصلنا الحالي، فصل الصيف ، و لا يريدون العودة لروتين زمن مقولة “نود تعمر جا الما في وسط الليالي” ، و يطلبون من السلطات التدخل لتصليح المتعلق بهذه البلدية ، فهي تعاني من قطع عشوائي للماء دون ابلاغ مسبق من طرف شركة سيال للمياه .

و قد اخذ بعض شباب المنطقة مسألة انقطاع المياه بصفة هزلية، قائلين:” ان كان عطب الانبوب لم يصلح بعد ، نرجوا تصليحه و اعادة المياه لمجاريها ، و ان كان الكوليرا سبب انقطاع المياه فنحن نحتاج حماما هادئا بعد حر و شقاء يوم كامل ، اما بالنسبة للشرب فقد اعتدنا على اقتناء قارورات الماء المعدني اما الذي لا يملك ثمن شرائها دائما يمت بالعطش قبل الكوليرا “.
منال رزايقية