الحدث الجزائري جواسيس

اللواء عبد الغني هامل يتقدم بهذا الطلب للرئاسة

عبد الحي بوشريط
ـــــــــــــــــــ
تقدم مدير عام الأمن الوطني السابق اللواء عبد الغني هامل قبل اسابيع بطلب رسمي لرئاسة الجمهورية من أجل السماح له بتقديم توضيحات في شكل تصريح صحفي، لوسيلة اعلام جزائرية ، اللواء عبد الغني هامل الذي تحاصره الشائعات منذ أن أقيل من منصبه قبل أكثر من شهرين، يرغب في التحلل من واجب التحفظ الذي يحكمه كجنرال وإطار سابق في الجيش الوطني الشعبي، من أجل توضيح بعض الأمور التي يرى أنها التبست على الراي العام بشأن تصريحه الصحفي التلفزيوني المثير، وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار ، إن اللواء أكد في طلبه المقدم إلى الرئيس بإعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة أنه يريد أن يصحح بعض الأمور التي التبست على الراي العام ، كما أنه يرغب في ابعاد نفسه واسرته ومقربيه عن الشائعات التي انتشرت في وسائل إعلام غير رسمية، وفي شبكات التواصل الإجتماعي ، إلا أن اللواء لم يتلقى إلى الآن اي رد من الرئاسة، ويبدوا أن باب الرد سيبقى مغلقا في وجه مير عام الأمن الوطني السابق ، إلى أجل غير مسمى ، وحسب تسريبات حصل عليها موقع الجزائرية للأخبار فإن أهم شيئ يقلق اللواء الآن هو ربط بعض المحللين وبعض وسائل الإعلام بشكل غير مباشر بين قضية كمال البوشي وبين قرار اقالته ، هذا الربط الذي بلغ حد اتهامه من قبل بعض المدونين ، وبعض الصحفيين الأجانب.
اقرأ أيضا

حقيقة اصابة اللواء عبد الغني هامل بنزيف في الدماغ ونقله للمستشفى العسكري اليوم


إقرأ أيضا

حقيقة مغادرة اللواء عبد الغني هامل للجزائر باتجاه فرنسا


إقرأ أيضا

خزنة اسرار اللواء عبد الغني هامل يغادر الأمن الوطني