الجزائر من الداخل

اصحاب مصانع المياه المعدنية أكبر مستفيد من انتشار وباء الكوليرا في الجزائر

لكحل سميرة / مناد راضية
ــــــــــــــــــ
قفزت اسعار المياه المعدنية في الجزائر حيث زادت بـ 5 دنانير لقنينة 1.5 لتر يف أغلب الولايات، فيما زادت بـ 10 دينار لعبوة 6 لتر ، وهذا كما يقول التجار أمر طبيعي بالنظر إلى الطلب الكبير على المياه المعدنية ، الذي بلغ حسب موزعي المياه المعدنية ضعفي مستوى ماكان مطلوبا قبل اقل من 10 ايام ، وقال السيد عجمي سيد علي موزع مواد غذائية متخصص في المشروبات الغازية والمياه المعدنية من العاصمة ” قبل اقل من 10 ايام كنت أنقل شاحنتين مقطورتين يوميا من مصنعين للمياه المعدنية إلى الجزائر يوميا وكانت مخازني مملوئة تماما بالمياه المعنية من عدة انواع الآن لا توجد قنينة واحدة في مخزني الرئيسي حيث تضاعف الطلب على المياه المعنية واضطررت للتعاقد مع شحانةمقطورة اضافية إلا انني فوجئت بأن المياه غير متوفية في المصنعين الذين ارتبطمعهما بعقود لشرءا المياه ، بالمحصلة فإن المكاسب الكبرى من وراء وباء الكوليرا تحققت في قطاع صناعة المياه المعدنية ، وهو القطاع الذي يحقق أعلى المكاسب المالية حتى في الظروف العادية

إقرأ ايضا

بالصور … سوء تخزين مياه معدنية في شركة سعيدة للمياه المعدنية


استغل تجار من عدة ولايات هذه الايام خبر انتشار وباء الكوليرا نتيجة تلوث مياه الابار والينابيع الصالحة للشرب والمنتشرة في اغلب الولايات لرفع اسعار المياه المعدنية وبدون انذار ولا رحمة همهم الوحيد ملئ الجيوب واستغلال المناسبات في وظل غياب اعوان الرقابة تماما من الساحة.بحيث وصل سعر قارورة المياه المعدنية الى ما بين 50 و60 دج بالمحلات التجارية ومن دون رافة ولا رحمة.ناهيك عن الازدحام والطوابير الذي عرفته بعض السوبيرات على غرار اونو للنيل ببعض القارورات والله في خلقه شؤون.ومن خلال الجولة التي قادتنا الى هذه الاخيرة لاحضنا الغياب الكلي للمياه المعدنية التي كانت من قبل تبحث عمن يشربها .
وفي هذا الصدد حدثنا الحاج منور ان اقدام اصحاب المحلات التجارية على سياسة الاحتكار ورفع الاسعار من دون سابق انذار للماء ماهو الا جبن وجشع للتجار الذين لا يحترمون زبائنهم ولا يخافون الله ولا الدولة والدليل على ذلك هو غياب مصالح الرقابة تماما وان الامر لا يهمهم ولا يهم المواطنين جمعاء.ويضيف عمي منور انه وبعد الارتفاع الجنوني الذي عرفته الخضر والفواكه والاضاحي ومستلزمات العيد والكسوة ايام قبل العيد تفاجئنا اليوم بارتفاع اسعار المياه المعدنية فاين المفر يا ترى وصدق المثل الشعبي القائل مصائب قوم عند وم فوائد.وهل تتحرك مديرية التجارة لقمع المخالفين وخاصة في الماء الذي يعد عنصر الحياة.

اقرأ ايضا

مفاجئة غير متوقعة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يشرب مياه معدنية جزائرية


اقرأ ايضا

رجال أعمال ومسؤولون لا يشربون إلا مياه معدنية مستوردة