أحوال عربية

الجيش السوري يقضي على آكل القلوب

 

 

 

أكدت مصادر “جهادية”   أن أبي صقار قتل بالفعل إثر كمين نفذه الجيش السوري لمجموعة من المسلحين في ريف اللاذقية الشمالي، الذي شهد مواجهات عنيفة خلال الأيام الثلاثة الماضية إثر محاولة مسلحين التقدم على جبهة كنسبا، لتنتهي بذلك حكاية “الزومبي السوري”.  أو آكل القلوب  ، وقد  ظهرت  جثته في صورة  تحت أقدتام جندي سوري .

 أخيرا قتل آكل القلوب  والأكباد  السوري  حيث  أكدت  منتابر إ‘علامية  مقلاربة من المعارضة السورية وأخرى  “جهادية” مقتل أبو صقار (خالد الحمد)، أحد أشهر القتلة في سوريا، والذي اشتهر قبل ثلاثة أعوام، إثر انتشار تسجيل مصور له خلال قيامه بالتمثيل بإحدى الجثث وأكل أحشاء مقاتل سوري قضى على إحدى جبهات القتال في حمص.

وفي وقت اعتبر فيه كثيرون “أبو صقار” أيقونة من أيقونات “الثورة السورية”، ذاع صيت “آكل الأكباد” في المجالس الدولية، وأصبح مضرب مثال على نوعية المسلحين الذين يقاتلهم الجيش السوري.

وبعد سيطرة الجيش السوري على حمص بشكل كامل، انتقل ابن حي بابا عمرو إلى القتال في صفوف “جبهة النصرة”، فظهر في صور وهو يقوم بجز عنق عدد من الأشخاص، وفي صور ظهر وهو يحمل رأسين مقطوعين بيده، ليغيب بعدها عن الإعلام فترة طويلة قبل أن يعلن عن مقتله.