ثقافة

في سابقة تاريخية من نوعها … ايرلندا تقيم معرضا خصيصا للمكفوفين وضعاف البصر

يزف معرض فنون في أيرلندا بشرى سارة لضعاف البصر والمكفوفين، حيث يمكنهم من الاستمتاع بالمعارض الفنية في ظل تركيز الكثير من هذه المعارض في الفن على الحواس البصرية، ويحاول معرض أيرلندا تجاوز هذا الواقع وجسر الفجوة بتقديم فنون يكون الاستمتاع بلمسها لا برؤيتها. ويستكشف معرض “جوزيف وآني ألبرز.. رحلة داخل تجربة عمياء” الذي افتتح الشهر الجاري في صالة عرض “غلاكسمان” بجامعة كوليدج كورك خبرات الأشخاص المكفوفين أو ضعاف البصر وهم يواجهون الفن البصري. ويعد جوزيف ألبرز رساما ومؤلفا تحديثيا ألمانيا، وتعد زوجته آني مصممة أزياء مؤثرة. وتتيح أعمال الرسامين المهمة للزوار استكشاف النجاح في تجربة تقوم على أن تطلع على الفن بلمسه، في حين يضم المعرض أيضا نماذج للمس ونصوصا بلغة برايل ولقاءات فنية مرحة بقيادة اللمس.وتشمل المعروضات الأزياء المؤثرة التي صممتها آني ألبرز ولوحات جوزيف ألبرز، وكذلك مجموعة من تصميمات أغلفة الأسطوانات تصاحبها موسيقى الجاز الأصلية. كما يشمل المعرض، الذي يستمر حتى الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، غرفة مظلمة يمكن للزوار استكشافها بلمس الأشياء، وقسما يعكس تأكيد آني ألبرز على أهمية الشعور بالفن بجانب رؤيته أيضا.

ز.ص