ولايات ومراسلون

تجار الخضر والفواكه يعلنون الحرب على مواطني ادرار

يشتكي مواطنو ولاية ادرار من التهاب أسعار الخضر والفواكه باسواق الولاية خاصة بسوق عبد القادر زكري الواقع بوسط المدينة الذي يعرف إقبالا كبيرا سيما في المناسبات الدينية والاجتماعية بالنظر لتعدد العارضين وتفاوت طفيف في الأسعار,فالرغم من الفوضى العارمة التي يشهدها السوق نتيجة انعدام التنظيم وغياب اجهزة وفرق الرقابة وهيمنة مافيا الخضر والفواكه الا انه يستقطب الاف المواطنين القادمين من بلديات فنوغيل ادرار تسابيت وحتى بلدية المطارفة , فعشية عيد الأضحى المبارك التهب الأسعار بشكل جنوني حيث قفزت أسعار البصل الى70دج للكيلوغرام الواحد ,الجزر والفلفل الخيارو البطاطا120دج الطماطم السلاطة الكوسة والشمندر والفلفل الحار الى150دج كما عرفت اسعار الخضر والفواكه يوما واحد قبل العيد ارتفاعا محسوسا حيث ارتفع سعر العنب بأنواعه والتفاح الاجاص والخوخ من 200دح الى300دج كما قفز سعر البطيخ الاخضر من 25دج الى50دج فيما ارتفع سعر البطيخ الاصفر والشمام الى100دج للكيلوغرام الواحد, هذا وتعزى اسباب ارتفاع الاسعار الى انعدام الانتاج المحلي للخضر خلال فصل الصيف واقبال سكان بعض القصور على اقتناء كميات كبيرة من الخضر والفواكه لاعداد موائد لضيوف الوعدات الدينية الشعبية على غرار وعدة الشيخ بن عومر ببودة اضافة الى اقامة بعض الاعيان والزوايا لموائد العيد على شرف الزوار والمهنيئن, للاشارة تشهد اسواق بلديات تينركوك تيميمون اوقروت زاوية كنتة رقان اولف انخفاظا محسوسا لاسعار مقارنة بسوقي بودة والدينار الطيب بمدنية ادرار اما اسواق المقاطعة الادارية برج باجي مختارفالاسعار بها ضعف اسعار سودة بودة الشعبي وعلى مدار ايام السنة.

صلاح الدين