في الواجهة

هذه هي أوامر أويحي لولاة الجمهورية و للوزير عز الدين ميهوبي

ع .سفيان/ رابح ر
ــــــــــــــــــــ

أمر الوزير الأول أحمد اويحي ولاة الجمهورية قبل ايام وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ، بدراسة ظاهرة رفض تنظيم الحفلات الغنائية ، وبحث الاسباب العميقة لهذه الظاهرة ، أوامر الوزير الأول الموجهة للولاة لوزير الثقافة تضمنت ايضا التشديد على محاورة رافضي تنظيم الحفلات في الولايات ، واقناعهم بالعدول عن مطالبهم ، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الوزير الأول أمر ولاة الجمهورية ومن يحل محلهم بمحاورة رافضي تنظيم الحفلات، وعدم استعمال الإكراه ضدهم من أجل احتواء حالة الرفض هذه ، وحل هذه المشاكل في بداياتها ، أوامر الوزير الأول هذه تتناقض مع تصريحاته حول الملاحقة القضائية للمحرضين على رفض تنظيم الحفلات الغنائية ، و هي دليل على أن السلطة اقتنعت على ما يبدوا بأن مسيرات رفض الحفلات هي تصرفات تلقائية عفوية لا علاقة لها بأي تحريض ، وفي هذا الشأن سارعت ، مصالح وزارة الثقافة بولاية المسيلة عشية عيد الأضحى لمحاورة شباب منعوا حفلا غنائيا ، حيث تنقل مدير الثقافة لولاية مسيلة لمناقشة المحتجين وإرضائهم لمنع أي تجاوزات ، ونفى مسؤول القطاع رابح ظريف إلغاء حفل الشابة وصال، إسماعيل يلس وفيصل بن عيشة الذي أقيم بـ عين الحجل ، مؤكدا في تصريح صحفي أنه كان هناك شباب تجمعوا في مكان آخر لم ينظم فيه الحفل، إذ تمّ نقله إلى المركب الرياضي الجواري لعين الحجل، و الشباب لم يرفعوا مطالب إجتماعية ولكن كانت لديهم رؤية إيديولوجية وتناقشنا معهم بعدما تنقلنا إلى المكان للتأكد من الأمر