أحوال عربية

أزمة القس الأمريكي …ترامب يتوعد أنقرة بإتخاذ إجراءات عقابية ضدها 

توعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تركيا بالمزيد من الإجراءات العقابية في قضية القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي تتهمه أنقرة بالتجسس والإرهاب، مشيراً إلى أن بلاده لم تصل إلى نهاية المطاف بعد مع أنقرة بهذا الخصوص. وقال ترامب للصحفيين، الجمعة، في البيت الأبيض: “لديهم قس مسيحي رائع، كان ينبغي أن يعيدوه لنا منذ فترة طويلة، وفي رأيي أساءت تركيا التصرف جداً جداً”. وتابع أن “أنقرة لا تتصرف كصديق للولايات المتحدة”، واصفاً التهم التي وُجهت لبرانسون بأنها “زائفة”. وأضاف ترامب أن “الأمر لم ينته بعد، لن نقف مكتوفي الأيدي، ولا يمكن أن يأخذوا أبناء بلدنا”، متابعاً بلهجة تهديدية “سترون ما الذي سيحدث”. وكان الرئيس الأمريكي قد توعد، الخميس، بتشديد الخناق على تركيا، واتهمها باستغلال الولايات المتحدة سنوات عديدة، في حين هدد وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، بفرض عقوبات إضافية على أنقرة إذا لم تفرج عن برانسون. وقد رفضت محكمة تركية في مدينة إزمير، غربي تركيا، طلب الاعتراض الذي تقدم به محامي القس الأمريكي، حيث طلب رفع عقوبة الإقامة الجبرية والمنع من السفر عن موكله، وهي المرّة الثالثة التي ترفض فيها المحكمة اعتراض محامي برانسون. وشهدت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا حالة من التدهور مؤخراً، على خلفية رفض أنقرة إطلاق سراح القس الأمريكي، الذي تتهمه بـ”الإرهاب” والارتباط بجماعة فتح الله غولن. وأعلنت الولايات المتحدة رزمة من العقوبات على تركيا، بدأت بفرض عقوبات على وزير الداخلية سليمان سويلو، ووزير العدل عبد الحميد غل، ومضاعفة التعريفة الجمركية على الصلب والألومنيوم الخاصة بتركيا. وتسببت هذه الأزمة في تدهور حاد لليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، كأولى النتائج السلبية على الاقتصاد التركي نتيجة العقوبات الأمريكية ومع تصاعد حدة التوتر بين الدولتين، قالت وزيرة التجارة التركية إن أنقرة ستردّ بالمثل على أي عقوبات أمريكية جديدة تطولها.
أحمد القائمي